كنوز نت - وزارة الاقتصاد


مسار تقليل انبعاثات غازات الدفيئة وتنجيع الطاقة 2020:



كنوز نت - بدعم من وزارات الاقتصاد والصناعة وحماية البيئة والطاقة، ستحظى المصانع والمصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة والسلطات المحلية بمنح تبلغ نحو 69 مليون شيكل مقابل الاستثمارات في تنجيع استهلاك الطاقة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة

وزير الاقتصاد والصناعة، عمير بيرتس: "لقد قلت دائما أنه في كل فترة صعبة، هناك مساحة للفرص. مشروع التمويل الحكومي لتقليل انبعاثات الغازات والانتقال إلى الطاقة النظيفة هو فرصة. فرصة لتحويل الشركات الملوثة إلى أكثر نظافة وكفاءة وربحية، ولتحسين تلوث الهواء في إسرائيل، وبالتالي الحفاظ على حياة الانسان. أود أن أشكر وزارات المالية وحماية البيئة والطاقة التي تعاونت معنا من أجل هذا الهدف المهم لمصلحة الشركات والجمهور عامةً"

وزيرة حماية البيئة، عضو الكنيست جيلا جمليئيل: "نحن نخرج الحصة الرابعة من برنامج المنح إلى حيّز التنفيذ، بهدف تحفيز الاستثمارات لتنجيع استهلاك الطاقة وتقليل التلوث الصادر عن المصانع والمصالح التجارية والسلطات المحليّة. سيقود هذا البرنامج إلى توفير مالي يقدر بملايين الشواكل سنويًا في نفقات الوقود والكهرباء، مع إعطاء الأولوية لدعم المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة والسلطات المحليّة ذات التصنيف الاجتماعي والاقتصادي المتدني. تعكس هذه الخطة الصلة الوثيقة بين البيئة والاقتصاد والمجتمع، وسنواصل تعزيز هذه السياسة على النحو الذي حدّدناه في خطة "الصفقة الخضراء" للتنمية الخضراء للجهاز الاقتصادي"

وزير الطاقة د. يوفال شطاينتس: "وفقًا للسياسة التي حددتها، للحد من تلوث الهواء في قطاع الطاقة في إسرائيل، يسعدنا أن نعلن اليوم عن رزمة محفّزات إضافية لتنجيع الطاقة والتوفير في الكهرباء في قطاع الأعمال والسلطات المحلية. منذ أن توليت منصبي في عام 2015، انخفض تلوث الهواء الناتج عن 20 محطة طاقة في إسرائيل بنسبة 60٪ تقريبًا! تنجيع الطاقة، إلى جانب استبدال الفحم والديزل بالغاز الطبيعي والطاقة الشمسية، سيساعد على استمرار الحد من تلوث الهواء في إسرائيل في السنوات المقبلة أيضًا".


أعلنت وزارات الاقتصاد والصناعة وحماية البيئة والطاقة عن إطلاق الحصّة الرابعة لبرنامج المنح لتنجيع الطاقة وتقليل غازات الدفيئة، والتي سيخصّص في إطارها نحو 69 مليون شيكل للمشاريع التي تقلل نفقات الطاقة والتلوث الناتج عن المصانع والمصالح التجارية والسلطات المحلية.

وسيتم في إطار البرنامج توزيع منح بنسبة تصل إلى 20٪ ولا تزيد عن 3 ملايين شيكل من تكلفة المشروع، لاستبدال التقنيات القديمة والمهدرة والمكلفة بأنظمة جديدة وأكثر توفيرًا في مختلف المجالات، مثل الإضاءة الداخلية والخارجية، وتكييف الهواء، والمضخات الحرارية، وأنظمة الهواء المضغوط، والآلات في عمليات الإنتاج المختلفة وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تقديم منحة إضافية تصل إلى 3 ملايين شيكل للمشاريع التي ستدمج التقنيات الإسرائيلية الجديدة في مجالات تنجيع الطاقة وتقليل غازات الدفيئة.

ويتم التعاون في إطار البرنامج بين وزارة الاقتصاد والصناعة ووزارة حماية البيئة ووزارة الطاقة ووزارة المالية. وتمّ تخصيص الميزانية في إطار قرار الحكومة 542 ("الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وتحسين استهلاك الطاقة في الجهاز الاقتصادي") وقرار الحكومة رقم 1403 ("الخطة الوطنية لتنفيذ أهداف الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وتنجيع الطاقة").

ويبلغ إجمالي المنح ضمن البرنامج الذي يمتد على مدار أربع سنوات حوالي 300 مليون شيكل، ومن المتوقع في السنوات القادمة أنّ يشجع ذلك زيادة الاستثمارات بنحو 1.5 مليار شيكل في تنجيع الطاقة وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة وتلوث الهواء.

هذه الحصة، كما هو مذكور، هي الرابعة والأخيرة من حيث العدد، بحيث تم تنفيذ ثلاث جولات في السنوات 2017-2019 تمّ في إطارها تقديم منح بقيمة 222 مليون شيكل ل- 276 مشروعًا، والتي من المتوقع أن تقود إلى توفير سنوي قدره 524 مليون كيلوواط أو ما يعادل 1.23٪ من الاستهلاك السنوي للكهرباء في إسرائيل.