كنوز نت - المشتركة


النائب جبارين يلتقي الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس في اليوم ال 65 لإضرابه


قام النائب د. يوسف جبارين اليوم بزيارةٍ للأسير ماهر الأخرس، الّذي دخل في الشهر الثالث من الإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله الإداري، وذلك في مستشفى "كابلان" في مدينة "رحوفوت". وجاءت زيارة جبارين لمساندة ماهر الأخرس والاطمئنان على حالته، وذلك في ظل تدهور أوضاعه الصحية بعد دخول إضرابه يومه ال 65، حيث يرفض أيضًا تلقي اي علاج طبي في المستشفى.


وقال جبارين خلال زيارته في المستشفى: "أكثر من 350 أسير فلسطيني في الاعتقال الإداري، هذا الاعتقال الظالم والمناقض لكل معايير القضاء والقانون الدولي. لقد قامت المحكمة العليا بتجميد الاعتقال الإداري لماهر بسبب ظرفه الصحي، لكنه بحسب هذا القرار لا يزال محجوزًا في المستشفى، ولذلك فهو مستمر بإضرابه عن الطعام الى حين إلغاء الاعتقال الإداري كليًا وإطلاق سراحه. نحن نقف الى جانبه ونسانده في مطالبه العادلة".

وفي حديثه قال الأسير ماهر الاخرس: "انتصاري في هذا الإضراب هو انتصار للأسرى ولشعبي الفلسطيني. إما منتصرًا وعائدًا الى شعبي وإما شهيدًا وهذا اقوى انتصار. انا رافض للطعام ورافض للمفاوضات، وشرطي الوحيد إما الحرية أو الشهادة، وفي الحالتين هو انتصار، وشهادتي أقوى انتصار لشعبي وللأسرى".

وقد توجه نواب الجبهة في القائمة المشتركة ببرقية الى الجهات المختصة مطالبين بالإفراج الفوري عن الأخرس. كما وتواصل النائبان يوسف جبارين وعوفر كسيف مع محامية الأخرس، احلام حداد، حول تواصل الإجراءات القانونية وسُبل دعم الأخرس.