كنوز نت - غزة - عبدالله عمر


رسمها على وجوههم.. رنين تجذب الأطفال إلى الكمامة


كنوز نت - بريشة وألوان تقف رنين منهمكة برسم الكمامة بأناملها على وجوه الأطفال الذين يتجمعون بالقرب منها، ما إن تنتهي من الرسم لطفل حتى تبدأ علامات الفرح تتشكل على ملامحهم
.

إعلان حظر التجوال في غزة بعد اكتشاف حالات مصابة بكورونا داخل القطاع دفع رنين للتغريد خارج الصندوق، والبحث عن طريقة جديدة تداعب بها الأطفال وتحبب إليهم ارتداء الكمامة، حتى اهتدت إلى فكرة رسمها بأشكال كرتونية جذابة على وجوه الأطفال الذين يقطنون بالقرب من منزلها
رنين الزريعي (18 عامًا) من دير البلح وسط قطاع غزة هي واحدة من العديد من الفتيات والشباب بغزة، الذين استثمروا وقتهم خلال مدة الحجر المنزلي في صقل وتطوير مهاراتهم ومواهبهم المتعددة. "أرادت من تلك المبادرة الذاتية التي قمت بها إدخال الفرحة على قلوب الأطفال، وتوعيتهم ضرورة ارتداء الكمامة مع تفشي هذا الفيروس وخطورته، خاصة أنّ هناك فئة منهم ليس لديهم وعي بأهمية ارتدائها، ولا يرغبون بها"