كنوز نت - المشتركة

  • توما-سليمان ولانكري يرفضان الاعتبارات الديمغرافية في قانون الامتيازات الضريبية لعكا



كنوز نت - عُقدت اليوم جلسة في بلدية عكا بين رئيس البلدية شمعون لانكري وعضوة الكنيست عايدة توما- سليمان، واعضاء بلدية عكا عن التحالف العكي السيد بولص نحاس والسيد حسين اسدي. 

وتناولت الجلسة بالاساس موضوع قانون مساواة المزايا الضريبية لسكان عكا والذي يتم التداول فيه في الكنيست في الاسابيع الاخيرة. وكانت النائبة توما-سليمان، اكدت اهمية القانون لاهالي المدينة والفائدة التي ستعود عل تحسين اوضاع السكان ولكنها وجهت انتقادا للقانون بسبب احد الشروط المتعلقة بالاعتبارات الديموغرافية لمنح هذه الامتيازات والذي يشتم منه رائحة تمييز وعنصرية، تمنع دعم القانون . 


ومما يجدر ذكره انه تم اعاقة التصويت على القانون حتى الان بسبب هذا النص وعدم توفر الدعم في الائتلاف الحكومي للقانون .

وخلال الجلسة وضّح رئيس البلدية بانه استهجن كذلك الاضافة التي وردت في نص القانون المتعلقة بالاعتبارات الديموغرافية، وانه لا يرضى بالأمر ، وأكد على رؤيته بضرورة هذا القانون لخدمة مصلحة البلد عامة ومن اجل تطوير البلد بالشكل الذي يضمن استفادة جميع اهله بشكل متساوي. 

كما وطرحت توما- سليمان واعضاء البلدية خلال الجلسة مواضيع وقضايا عكية هامة اخرى، من بينها، أزمة مواقف السيارات في البلدة القديمة وتحرير المخالفات لاهلها، وطالبت بايجاد حل يضمن عدم مخالفتهم واخذ بعين الاعتبار انهم سكان البلدة القديمة ولهم اولوية ايقاف السيارات.

 كما وتم طرح قضية المدرسة الابتدائية العربية الجديدة والتي تمت الموافقة عليها من قبل وزارة المعارف والحصول على تراخيص بنائها بحسب ما قال رئيس البلدية ووعد بافتتاحها خلال السنتين القريبتين.

اما الموضوع الاخير الذي تم طرحه، فهو حي بربور، الذي يعاني من شظف العيش، الفقر الإهمال والتضييق واهمية تنظيم الحي والاعتراف به . واكد رئيس البلدية ان البلدية تسعى لتنظيم الحي لا الى هدمه، وانه قد اعطى اوامره ويجري حاليا العمل على شمله في خارطة تنظيم المنطقة .