كنوز نت - يوسف جريس شحادة - كفرياسيف


"صدقة الرجل كخاتم عنده، فيحفظ إحسان الإنسان كحدقة عينه"


جمع التبرعات

قبل أكثر من شهر تقريبا،بدأت حملة لجمع التبرّعات في كنائس طائفة أبرشية عكا للروم الملكيين الكاثوليك وتبرّع من تبرّع كل حسب قدرته وحالته الاقتصادية.

الكتاب المقدّس يطالبنا بالمساعدة،لكن أولا أبناء الطائفة أولى وهناك العديد من العائلات التي بحاجة للدعم المالي أكثر من بيروت وغيرهم، فلماذا المطران متّى لا يقوم بدعم العائلات الفقيرة وأيتام ودعمهم بالتعليم الأكاديمي؟

على المطران متّى والنائب العام أخي الياس عبد والقيم العام صديقي اندراوس بحوث ان ينشرا بيانا توضيحيا مفصّلا يكون بنشر حجم التبرعات حسب الكنائس والمجموع الكلي للتبرعات .

كذلك من المفروض منهم ان ينشروا بالوثائق والتفصيل المبلغ الذي تمّ تحويله ولأي جهة تم التحويل مع الوثائق الرسمية التي تثبت الأمر.


مع من تم التواصل في بيروت؟هل مع النيابة البطريركية أم البطريركية أم أبرشية بيروت أم مع المطران بقعوني بشكل مباشر؟هل تم التحويل مباشرة لبيروت ؟أم عبر جمعية فرنسية؟أم ألمانية؟وهل من وثائق تثبت التحويل والمبلغ؟

ليس بالتشكيك حاشا وكلا، بل من باب المصداقية وغيرتنا على الأحباء المطران والقيم والنائب ونكنّ لهم كل التقدير والاعتزاز،لمنع أي تساؤل من أي فرد، وليكونوا لنا القدوة الحسنة وتفصيلهم بإحكام لعمل الرب،كي يستطيعوا مطالبة بالمستقبل بالتبرعات ان احتاجت الأبرشية ونأمل الّا تكون حاجة.

بيع الأرض في حيفا

بالمقابل على الأحبّاء أصدقائي المطران يوسف متى والنائب الياس عبد والقيم اندراوس بحوث، ان يوضّحا قصّة بيع الأرض في حيفا وهناك أخبار عن البيع لقطعتين الواحدة بالقرب من كاتدرائية مار الياس والقطعة الأخرى في وادي الجمال.

لا علم للمنتدى _ منتدى أبناء المخلص _ صحة هذه الإشاعات لذلك على أصدقائي أحبائي أعلاه النشر وبشكل واضح لأنّ كل الأمور ستعرف لاحقا وهناك وثائق تثبت البيع فنطالبهم بنشر بشفافية البيع ولمن ولماذا لم يتم الإعلان قبل البيع لأبناء الطائفة الرومية الكاثوليكية وهناك من الطائفة على استعداد على استثمار الأرض لمصلحة أبناء الطائفة وهم أولى من غيرهم أولا.

إِذَا نَذَرْتَ نَذْرًا ِللهِ فَلاَ تَتَأَخَّرْ عَنِ الْوَفَاءِ بِهِ، لأَنَّهُ لاَ يُسَرُّ بِالْجُهَّالِ. فَأَوْفِ بِمَا نَذَرْتَهُ" أَنْ لاَ تَنْذُرُ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَنْذُرَ وَلاَ تَفِيَ"