كنوز نت - المشتركة


السعدي يطرح قضية الارتفاع في ضحايا حوادث العمل ضمن لجنة العمل الفرعية



كنوز نت - النائب اسامة السعدي، العربية للتغيير-القائمة المشتركة يعقد جلسة اللجنة الفرعية لمكافحة حوادث العمل والتي بحثت قضية الاصلاحات في مجال السقايل والارتفاع الحاد في حوادث العمل وورشات البناء بشكل خاص خلال الشهر الاخير، بمشاركة وزارة العمل والرفاه الاجتماعي، النائبتين هبة يزبك وسندس صالح والعديد من الجمعيات الحقوقية التي تتابع قضايا حوادث العمل والأمان في ورشات العمل.

رئيس اللجنة النائب اسامة السعدي قام بعقد هذه الجلسة بشكل مستعجل بعد ان شهد الشهر الاخير ارتفاع حاد في ضحايا حوادث العمل حيث وصل عدد الضحايا منذ مطلع آب حتى اليوم ١٣ ضحية وأخرهم الشاب عاهد عوض الله ابن قرية عين نقوبا الذي لقي مصرعه اثناء عمله قبل عدة ايام.

إفتتح السعدي جلسته بذكر اسماء ضحايا الشهر الاخير موضحًا حجم الفاجعة التي تقف وراء كل ضحية وكل حادثة عمل حيث وصل عدد ضحايا حوادث العمل منذ مطلع العام الحالي الى 40 ضحية منهم 22 في مجال البناء ليكون للشهر الاخير الحصة الاكبر من هذه الحصيلة والمعطيات المقلقة.


خلال الجلسة تم الاستماع لجميع الجهات والمؤسسات خاصة وزارة العمل التي يقع على عاتقها المسؤولية الكبيرة في أغلب حوادث العمل وكيفية تعاملها مع حوادث العمل وما هي خطة العمل التي تعمل الوزارة وفقها بهدف حماية العمال في اماكن عملهم من خلال توفير لهم بيئة آمنة.

من جهته وضح السعدي ان 7 ضحايا من أصل ١٣ في الشهر الاخير كانوا نتيجة السقوط عن علو وهذا يتطلب من الوزارة التعجيل في تحويل الانظمة الجديدة حول الاصلاحات في مجال السقايل الى اللجنة الفرعية من أجل مناقشتها والمصادقة عليها في أسرع وقت ممكن وإدخال المعايير الجديدة حيز التنفيذ والتي من شأنها ان تعزز الوقاية والأمان للعمال في ورشات البناء.

في نهاية الجلسة طالب النائب اسامة السعدي وزارة العمل بإقامة العديد من الجولات الميدانية بمشاركة اللجنة الفرعية لمكافحة حوادث العمل والوزارة في السلطات المحلية العربية بهدف تنظيم قضية ورشات البناء داخل البلدات والمدن العربية والتي يعمل فيها عاملين بظروف عمل خطيرة جدًا وعلى الوزارة تحمل المسؤولية في هذه القضية.

أكد السعدي في بيانه ان هذه الجلسة جاءت بعد الجلسة السابقة التي ناقشت قضية السقايل وبعدها تم عقد العديد من الجلسات العامة بهذا الخصوص من وزير العمل والرفاه الاجتماعي ونائب الوزير بالاضافة الي الجلسة الهامة التي جمعت بين الوزارة ومدير عام معهد المعايير ورئيس لجنة العمل والرفاه الاجتماعي حاييم كاتس.
وقال السعدي: بدوري كرئيس اللجنة سأعمل جاهدًا من اجل الحد قدر الامكان من حوادث العمل وخاصة في ورشات البناء وضمان عودة آمنه للعامل الي بيته وأولاده، من اجل تحقيق ذلك يجب علينا جميعًا الاجتهاد من أجل التقيد والعمل وفق شروط الأمن والامان في أماكن العمل".