كنوز نت - المشتركة



  • بعد طرح النائب سامي أبو شحادة: المستشار القضائي للحكومة يأمر بفتح متنزه العائلة في كرمئيل للجميع.



كنوز نت - بعد أن كشف النائب سامي أبو شحادة الممثل عن التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ في القائمة المشتركة قضية إغلاق "متنزه العائلة" في وجه عائلة عربية من قرية نحف بحجة أن الدخول هو فقط لسكان كرمئيل ولا يسمح لمن هو من خارج المدينة في الدخول للمكان.


توجّهت يوم أمس الأحد، نائبة المستشار القضائي للحكومة، زيلبر، برسالة إلى رئيس بلدية كرمئيل مطالبة إياه بفتح المتنزه لكافة سكان المنطقة وأنه لا يجوز أن يتم التفرقة على أي أساس كان عند الدخول إلى المتنزهات والأماكن العامة.

وتأتي هذه الرسالة بعد أن طرح النائب أبو شحادة قضية العائلة التي تم طردها قبل أسبوع من المتنزه، وبعدها توجه نائب رئيس الكنيست إلى مكتب المستشار القضائي للحكومة مطالبًا إياه بالتدخل لوقف هذا التمييز العنصري في المتنزهات والأماكن العامة.

وقال النائب أبو شحادة: "هذا القرار الذي كان يقضي بدخول المتنزه فقط لسكان كرمئيل كان يستهدف أهلنا في القرى العربيّة المجاورة، وفي هذا قرار عنصريّ موجه ضدنا كعرب في هذه البلاد".

وأضاف أبو شحادة: "رسالة مكتب المستشار القضائي هي خطوة إيجابية على الطريق الصحيح. معركتنا مع العنصريّة في إسرائيل هي طويلة المدى وسنستمر في العمل ومتابعة هذا الملف الهام، ففي هذا الملف لا يمكن الوصول إلى تسويات لأن العنصريّة تُهزم ولا تهادن".