كنوز نت - يوسف جريس شحادة - كفرياسيف


المدمّرون سيزدادون وقاحة



" اذا لم يشهد المسيحيون بإيمانهم ولم يقاوموا الشر إذا فالمدمّرون سيزدادون وقاحة. يجب أن نشهد بإيماننا بجرأة لأننا إن استمرينا بالصمت علينا أن نعطي جوابا في النهاية" { الشيخ القديس باييسيوس الآثوسي}.

في مسودّة الدكتور المطران يوسف متى المحترم نشر قوانين المجالس،وقبله البقعوني نشر المادة مختصرة،وكنّا جاوبنا البقعوني في حينه بهذه الرسالة {ليست بالكامل منا بحذف بعض النصوص} 

نسرد باقتضاب حيثيات اقتراحكم القانوني للمجالس "الراعوية "{استخدام عجيب دخيل لغويا}لما يشمل على العديد من التناقض وابتعاده عن الروح المسيحية الكنسية.{ليس السرد شامل بل جزئي فقط }.

1 _ علام تستندون على كتاب قوانين الكنائس الشرقية الصادر سنة1990 ؟! بحيث الطبعة الاولى سنة 1993 .

2 _ من نافلة القول أن الاختصار اللغوي المعتمد غريب عن روح اللغة العربية وليس بالضروري اخذ الحرف الأول دوما للاختصار { لمن يرغب بالمعرفة أن يراجع كتاب الاختصارات في اللغات السامية الكتاب باللغة العبرية }.هذه للمعلومة.

3 _ نص القانون 273 :" ليُنشأ في الأبرشية إذا استدعت ذلك ظروف راعوية مجلس راعوي مهمته تحت سلطة الأسقف الأبرشي لبحث عما يتعلق بالأعمال الراعوية في الأبرشية وتقديره واقتراح نتائج عملية في شأنه".
العبارة الأولى، تستغرق عشرات الجلسات في المحاكم لإثبات " استدعاء الظروف"؟! فما بالكم.
4 _ في برنامجكم وفي المادة الأولى البند 3 " هي استشارية" وهناك تناقض تام كأن الحديث شيء والحقيقة شيء آخر.بحيث الصلاحية الكاملة بيد الكاهن وينطبق المثل التلمودي تماما:" إسْتَشر زوجتك ولك قرارك".عن أي مسيحية تتحدثون؟ نعود لسلطة مطلقة للخوري وكأننا في العصور السوداء للمسيحية؟!

5 _ ضمن برنامجكم المادة الثانية في صلاحيات الكاهن البند 2 :" كاهن الرعية وبحكم رسامته الكهنوتية فانه المسؤول المباشر عن تحديد السياسة الرعوية في رعيته" { ق 1 \281 \ 283 }.

لو راجعنا ق 281 :" الخوري هو كاهن توكل اليه بكونه مساعدا رئيسا للاسقف الابرشي رعاية النفوس بمثابة راع خاص بها في رعية محددة تحت سلطة الاسقف الابرشي" هل هذا ينطبق واقتراحكم بتحديد السياسة ورعاية النفوس؟!اية سياسة؟ هل سياسة فرق تسد ؟وضرب الاسافين بين ابناء البلدة؟كما يحدث؟! وفي شروط الانتساب البند 13 ما هو رقم القانون ؟ الامر بحاجة لتأويل.

6 _ بحسب ما ورد في برنامجكم العزيز المادة 3 البند 1 :" كاهن الرعية رئيسا بموجب القانون 290 بند 1 .

اما نص القانون :" يُمثل الخوري الرعية في جميع الأمور القانونية". رائع إلا من فرق قانوني بين " يُمثل " و " رئيسا" ؟ الرجاء الشرح والتفسير القانوني.


هل تسجيل المبنى يكون على اسم الكاهن والكهرباء والمياه وهو العنوان للدفع والاستجواب في حالات عدم الدفع او لأسباب هندسية أخرى في شتى المكاتب الحكومية؟


الرجاء الرد الخطي.

7 _ بحسب برنامجكم شروط الانتساب المادة 1 :" منتميا الى الكنيسة الملكية الكاثوليكية ومن أبناء الرعية وله مسكن فيها او شبه مسكن "{ق 912 مقكش؟!}

تناقض فادح صارخ القانون 912 البند 1و2 يقول:" بالإقامة". واقتباسكم " له مسكن فيها" لنفرض جدلا لي مسكنا في المكر وأقيم في كفرياسيف ما حكمي؟!

8 _ " مشهودا له بالإيمان وبحسن السلوك والأخلاق" هذا البند سيسحب العديد للمحاكم المدنية ، دون إطالة.والطعن بكل مرشح؟! من يشهد؟ ولماذا هذا الشاهد وليس سواه؟! الخ..

9 _ القانون 273 البنود 1و2و3 :" ليتألف المجلس الراعوي الذي هو هيئة استشارية فحسب من الاكليريكيين ورهبان وأعضاء مؤسسات حياة مشتركة على غرار الرهبان وخصوصا علمانيين يعينون بالطريقة التي يحددها الأسقف الأبرشي.

 ليؤلف المجلس الراعوي بحيث يمثل ما امكن ذلك المؤمنين في الأبرشية بحسب مختلف أنواع الأشخاص والجمعيات والمشاريع الأخرى.

بامكان الاسقف الابرشي ان يدعو الى المجلس الراعوي مع هؤلاء المؤمنين الاستفادة غيرهم ايضا حتى من كنيسة اخرى مستقلة".

راجع التناقض ما ورد اعلاه باقتباس من الكتاب وما نشرت في المادة الرابعة مثلا في شروط الانتساب؟!

الامر واضح وجلي وتم ابرام البرنامج لغايات غريبة عجيبة بحسب تفوهات العديد من الكهنة.

اما القانون 401 في العلمانيين :" ان يكونوا لذلك شهودا للمسيح في حياتهم الخاصة والعائلية والسياسية الاجتماعية.... ويعملون " اليس من تناقض وبرنامجكم في شروط الانتساب؟!

ويقول الذهبي الفم :" لست اهلا ايها السد الرب لان تدخل تحت سقف نفسي ولكنك اذ شئت لمحبتك للبشر ان تسكن فيّ فانا اتقدم واثقا".

أختم بصلاة داود :" وبارك داود الرب امام كل الجماعة وقال :" مباركٌ انت ايها الرب اله اسرائيل ابينا من الازل والى الابد.

لك يا رب العظمة والجبروت والجلال والبهاء والمجد لان لك كل ما في السماء والارض. لك يا رب الملك قد ارتفعت راسا على الجميع. والغنى والكرامة من لدنك وانت تتسلط على الجميع وبيدك القوة والجبروت وبيدك تعظيم وتشديد الجميع. والان يا الهنا نحمدك ونسبح اسمك الجليل".آمين.
في 13 نوفمبر 2015