كنوز نت - دير الاسد


احمد ذباح رئيس مجلس دير الأسد : يفنّد تقرير القناة 12 حول حفل الزفاف


  • احمد ذباح رئيس مجلس دير الأسد: "اقتصرنا عرس كريمتنا وننفذ قرارات وزارة الصحة وأبارك عمل الشرطة"


كنوز نت - عقب السيد أحمد ذباح رئيس مجلس دير الأسد خلال لقاء مع القناة 12 حول التقرير الذي بث يوم الثلاثاء، في نشرة الأخبار المركزية حول ما جاء على لسان الصحفي فرات نصار بأن رئيس مجلس دير الأسد أحمد ذباح لا ينصاع لقرارات وتوصيات وزارة الصحة، وأنه لا يكترث لقرارات الشرطة ضاربا عرض الحائط بتوصيتها وينوي دعوة المئات إلى عرس كريمته الذي سيعقد الأسبوع القادم في دير الأسد.

حيث جاء على لسان رئيس مجلس دير الأسد: "لقد تم تقليص عدد المدعوين بحسب توصيات وزارة الصحة بأنه يعمل وفق توصيات وتعليمات الشرطة، وأسهب السيد ذباح:"لقد تم التخطيط كثيرًا لهذه المناسبة لتدخل كريمتنا القفص الذهبي، حيث عملنا وفق التعليمات وبحسب الخطة الحكومية لمكافحة انتشار فيروس كورونا، ففي قاعة الأفراح التي من المزمع إقامة حفل الزفاف فيها تم فحص إمكانية تحويل القاعة إلى مطعم، يقدم خدمات الأكل والشرب وتقسيم القاعة التي تبلغ مساحتها أكثر من 1200 متر، إلى كبسولات بحسب خطة وتوصيات وتعليمات وزارة الصحة والشرطة".


هذا وأضاف السيد أحمد ذباح:" بعد إجراء الفحوصات لملائمة الفرح أمام الجهات المختصة ومن باب المسؤولية كوالد أولا ومن ثم كرئيس مجلس قررت إلغاء وتقليص الاحتفالات بحسب توصيات وزارة الصحة وحرصا من نقل عدوى فيروس الكورونا الفتاك بين المدعوين، عائلة ذباح ستقيم حفل زفاف كريمتها من خلال وجبة عشاء وبدون موسيقى والالتزام بالمسافة القانونية بين المدعوين حفاظا على سلامتهم وتنفيذا للتوصيات".

رئيس مجلس دير الأسد رفض ما جاء على لسان الصحفي فرات نصار جملة وتفصيلا حيث عقب"أنا مكلف بتطبيق القانون مع الشرطة وكافة الوزارات والأجسام لمكافحة وباء الكورونا في دير الأسد وفق خطة الرمزور، والهدف الذي أضعه نصب عيني هو الخروج من دائرة الخطر حفاظا على سلامة المواطنين".

وفي سياق متصل يعود إلى البلاد السيد أحمد ذباح يوم الأربعاء ليلا، بعد مشاركته ضمن وفد رجال أعمال عربٍ ويهودٍ في الإمارات العربية المتحدة ليعاود لمواكبة عمله في المجلس البلدي لمكافحة فيروس الكورونا أولا، والهدف الثاني الذي يضعه نصب أعينه بأن يعمل ليكون جسرا للعلاقات الثنائية لإحلال السلام بين شعوب المنطقة.