كنوز نت - المشتركة

النائب جبارين يطالب بالاعتراف بالشهيد أبو القيعان كضحية عملية عدائية شرطوية


في أعقاب الكشف ليلة أمس عن تستر اجهزة تنفيذ القانون وقيادة الشرطة على تفاصيل مقتل واستشهاد يعقوب ابو القيعان في أم الحيران، توجه النائب د. يوسف جبارين برسالة مستعجلة إلى المستشار القضائي للحكومة ووزير الأمن الداخلي مطالبًا بالاعتراف بقتل المربي يعقوب أبو القيعان كعملية عدائية شرطوية والاعتراف بالشهيد كضحية لهذه العملية وتعويض افراد عائلته وفقًا لذلك.


وجاء في توجه جبارين: "منذ جريمة مقتل ابو القيعان يتم مع مرور الوقت الكشف عن تفاصيل مُقلقة وخطيرة للغاية حول تصرف الاجهزة القانونية واجهزة تنفيذ القانون. لقد واجهت عائلة أبو القيعان الكثير من الاتهامات الباطلة وتزوير الحقائق، فقد كان ابو القيعان ضحية لعناصر الشرطة وكذلك ضحية للتصريحات التحريضية الّتي تلت قتله، وبالذات من قبل وزير الأمن الداخلي والقائد العام للشرطة في ذلك الحين".

وقال جبارين: "الشهيد يعقوب أبو القيعان هو ضحية البطش الشرطوي الدموي في ام الحيران، والتحريض الممنهج ضد جماهيرنا العربية. ان الاعتراف بالشهيد كضحية لعملية عدائية شرطوية هو مطلب محق وعادل، وعلى الدولة تبنيه وتعويض عائلته التي الّتي دفعت ثمنًا كبيرًا نتيجة لتحريض الشرطة ووزراء الحكومة والتعامل المشين لأجهزة القانون".