كنوز نت - وزارة الصناعة والاقتصاد

عقد مؤتمر افتراضي بمشاركة كبرى شركات البيع بالتجزئة العالميّة للمرّة الأولى


كنوز نت - تنظم مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة، بالتعاون مع معهد التصدير، مؤتمرًا افتراضيًا للمرّة الأولى، بمشاركة 20 شركة إسرائيلية والتي ستلتقي عبر الإنترنت مع العشرات من أكبر شركات البيع بالتجزئة في العالم. وسيعقد الحدث في 8-9 سبتمبر 2020. واستعدادًا لهذا الحدث، توجهت الملحقيّة الاقتصادية لكبرى شركات البيع بالتجزئة الفرنسيّة الرئيسيّة، بما في ذلك المجموعتين العملاقتين LVMH ومجموعة KERING والشبكات العملاقة Target و- Walmart.

ويشار إلى أنّ سوق التجزئة اجتاز في السنوات الأخيرة، تحولا تدريجيًّا نحو التسوق عبر الإنترنت. وللمقارنة، من المتوقع أن تصل قيمة المبيعات العالمية في سوق التجزئة في عام 2020 إلى حوالي 24 تريليون دولار، وأن تبلغ قيمة المبيعات العالمية في التجارة الإلكترونية في عام 2020 حوالي 4 تريليونات دولار. وقد ساعدت المبيعات عبر الإنترنت بلا شك شركات التجزئة العملاقة على التغلب على الأزمة الاقتصادية التي أعقبت وباء كورونا بسهولة أكبر من القطاعات الأخرى. وبالتالي زادت الحاجة إلى تكنولوجيا البيع بالتجزئة. وتحوّلت الشركات الناشئة الإسرائيلية مؤخرًا إلى لاعب بارز في مجال التطوير التكنولوجي لقطاع البيع بالتجزئة، وتشكّل هذه الفترة نافذة فرص للشركات الإسرائيلية في مجالات تكنولوجيا البيع بالتجزئة لتقديم حلول للمجموعات العملاقة التي أصبحت اليوم أكثر انفتاحًا على العروض من أي وقت مضى.


وقال أوهاد كوهين، مدير مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد: "صناعة تكنولوجيا البيع بالتجزئة الإسرائيلية موجودة في طليعة التغيير، لأنها تتيح تجربة التسوق الافتراضي بشكل متقدم وبالتالي تزيد من الإنتاجية والنجاعة. دور مديريّة التجارة الخارجيّة في فترة الكورونا بالغ الأهميّة. من خلال مكاتبنا ال-50 المنتشرة حول العالم، نساعد المصدرين الإسرائيليين ونشجع الاستثمار الأجنبي في هذه الأيام الصعبة. تستخدم الملحقيات الاقتصادية الوسائل الافتراضية، وهذا عمليًّا هو أول معرض افتراضي منذ اندلاع الأزمة، تقيمه مديريّة التجارة الخارجية. وأنا متأكد من أن هذه الأداة ستعود بالنفع على المصدرين الإسرائيليين، إلى جانب آلاف النشاطات التي نظّمناها في الأشهر الأخيرة".

مدير معهد التصدير، غادي أريئيلي: "يسعدنا أن نعرّف العالم على التقنيات الإسرائيلية المبتكرة. تكنولوجيا البيع بالتجزئة تطوّرت بوتيرة سريعة، وهناك أكثر من 250 شركة ناشئة حول العالم، تعمل في المجالات اللوجستيّة، التجارة الالكترونية والتقنيات داخل المتجر. أتمنى أن تؤتي اجتماعات العمل الافتراضية ثمارها، وتفتح نافذة لمزيد من الفرص للشركات الإسرائيلية". وأضاف: "العالم الذي نعرفه قد تغير، بما في ذلك عاداتنا الاستهلاكية. متاجر الأزياء تغير وجهها وتنتقل إلى الإنترنت، ويوجد لذلك تبعات كبيرة".

ومن الجدير بالذكر أنّ المؤتمر سيعقد بشكل افتراضي لمدة 48 ساعة متواصلة وسيكون بمثابة النسخة الإسرائيلية لمعرض NRF الكبير الذي يقام كل عام في نيويورك بمشاركة مئات المبادرين ورجال الأعمال وكبرى الشركات في العالم التي أكّدت مشاركتها. وسيقدم المعرض حلولًا تساعد في المبيعات عبر الإنترنت وحلولًا للمتاجر. وتشمل هذه الحلول الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات والتجارة الإلكترونية ومنع الاحتيال والتعرف على الوجوه وسلسلة التزويد وغيرها.