كنوز نت - المشتركة


النائبان السعدي وسندس صالح يجتمعان بوزير الاقتصاد وبلدية شفاعمرو


كنوز نت - بادر النائبان أسامة السعدي وسندس صالح (العربية للتغيير - القائمة المشتركة) لعقد جلسة عمل مهنية مع وزير الاقتصاد عمير بيرتس وطاقم مكتبه وبلدية شفاعمرو عبر تطبيق الزوم بسبب الكورونا.

افتتح الجلسة الوزير بيرتس مشيدًا بعمل النواب السعدي وصالح وخاصة دعمهم لمدينة شفاعمرو، وأكد الوزير انه سيدرس جميع احتياجات وطلبات بلدية شفاعمرو من اجل العمل على تنفيذها بهدف تطوير المدينة ودعم المشاريع فيها.


خلال الجلسة قام نائب رئيس بلدية شفاعمرو فرج خنيفس والسيد عمر ملك مدير عام بلدية شفاعمرو بطرح القضايا المتعلقة بمدينة شفاعمرو والتي تحتاج لتدخل ومتابعة مباشرة من الوزارة من اجل اتمامها باسرع وقت ممكن، اهم هذه المشاريع هي الحاجة الماسة بإقامة مُجمّع تشغيل يخدم سكان المدينة والمنطقة والذي يمكنه ان يستوعب اكثر من 10 الآلاف موظفًا ويستقطب شركات كبيرة وعالمية لتطوير الاقتصاد في المنطقة، 
بالاضافة الى ضرورة تطوير المنطقة الصناعية الحالية من بنية تحتية وخدمات حديثة ومتطورة بهدف تحفيز شركات واصحاب مصالح من الاستثمار في المنطقة الصناعية الحالية، الأمر الذي يعود بالفائدة على البلدية والسكان.

كما وتم طرح قرار اغلاق فرع معوف في شفاعمرو والذي يشكل حجر اساس في دعم اكثر من 8 الآلاف مصلحة تجارية صغيرة ومتوسطة في شفاعمرو والمنطقة، وعلى الوزارة منع تنفيذ هذا القرار وانقاذ المصالح التجارية من خطر التدهور الاقتصادي والمهني.

في نهاية الجلسة اتفق جميع الاطراف على تعين جولة ميدانية للوزير ومدير عام الوزارة داڤيد لفلر في مدينة شفاعمرو من اجل الاطلاع على جميع القضايا والمشاريع التي طُرحت عن قرب وفي الميدان من اجل دفعها نحول التفيذ.
وفي مداخلتهم أكد النواب اسامة السعدي وسندس صالح على اهمية دعم مدينة شفاعمرو لاهمية موقعها كمدينة عربية في الجليل واقامة المشاريع فيها يدعم بشكل مباشر جميع البلدات العربية المجاورة لها.