كنوز نت - المشتركة

جبارين وكسيف يزوران عبد الناصر حلاوة بعد تعرضه لنيران الاحتلال



كنوز نت - قام النائبان عن الجبهة، د. يوسف جبارين ود. عوفير كسيف، بزيارةٍ لمستشفى "شعري تسيديك"، وذلك للإطمئنان على سلامة عبد الناصرة وليد حلاوة، ابن مدينة نابلس واب لثلاثة اولاد، الّذي تعرض لإطلاق نار من قبل جنود الاحتلال، علمًا أن عبد الناصر أصم ومن ذوي الاحتياجات الخاصة. 


وفي محادثةٍ مع النائبين جبارين وكسيف، قال لهما حلاوة بلغة الاشارات ان الجنود اطلقوا عليه الرصاص دون أن يعرف السبب لذلك. وبدورهما، أكدّ جبارين وكسيف لافراد العائلة بالمستشفى أنهما يقفان الى جانب عبد الناصر ويؤزرانه الى ان يتعافى آملين ان يتمكن قريبًا من ان يقف على قدميه مجددًا.

وفي تصريح مشترك، قال جبارين وكسيف أن: "جنود الاحتلال أطلقوا على عبد الناصر وتسببوا له باعاقة دائمة، لا لسببٍ - فقط لأنه أصمّ. اياد الحلاق، والان عبد الناصر حلاوة، هكذا يواصل الاحتلال التنكيل بالفلسطينين، كبارًا وصغارًا، رجالًا ونساءً، وايضًا ذوي الاحتياجات الخاصة، تطالهم جميعًا نيران الإحتلال واساليب التنكيل. لا بدَّ لهذا الاحتلال القذر أن ينتهي".