كنوز نت - المشتركة

النائبة توما-سليمان تطالب وزير العمل والرفاه بتعويض مادي لمآوي النساء 


• على الدولة تعزيز المآوي واعانتهم ماديًا كما تدعم المستشفيات وتوسع استحقاقات البطالة.

ارسلت النائبة توما-سليمان رسالة مفصلة لوزير العمل والرفاه وصفت فيها الصعوبات الاقتصادية لمآوي النساء المعنفات خلال أزمة الكورونا، فقد خلقت الأزمة الصحية والاقتصادية تحديات كبيرة لمآوي النساء في الأشهر الستة الماضية، زيادة كبيرة في توجهات النساء المعنفات الى المآوي، مصاريف باهظة بسبب تطبيق الاعتبارات الصحية، إصابة نساء في المآوي بفيروس الكورونا، إقامة الأطفال داخل المآوي مع امهاتهم دون مدارس او غيرها من الأنشطة، بالاضافة الى الضيق النفسي والاقتصادي.


اضافت النائبة في رسالتها بأن "على ضوء هذه التحديات، هناك حاجة إلى برنامج مساعدة مالي للمآوي والتي تشكل العمود الفقري لخدمات الرفاه التي تحصل عليها النساء المعنفات".
ووفقًا لتقدير "ملجأ الطوارئ للنساء" - مبلغ المساعدة الإضافي المطلوب لسد الفجوة التي خلقتها أزمة الكورونا منذ شهر اذار يتراوح بين 70،000 الى 120،000 شيكل، بالمقابل، قدمت وزارة العمل والرفاه مساعدة مالية صغيرة بقيمة 20،000 شيكل لكل مأوى فقط.

واضافت توما-سليمان في رسالتها: "يجب على وزارة العمل والرفاه بذل الجهود لتوفير المساعدة المالية التي تحتاجها مآوي النساء، وهي مهرب النساء المعنفات الوحيد من بيوتهن الغير آمنة. كما تُدعم المستشفيات ماليًا ويوسع نطاق استحقاق مخصصات البطالة، تماشيًا مع الازمة الحالية، يجب على الدولة أيضًا تعزيز المآوي واعانتهم ماديًا".