كنوز نت - المشتركة

لجنة الداخلية وحماية البيئة توافق على التعديلات التي طرحتها النائب سندس صالح


لجنة الداخلية وحماية البيئة توافق على التعديلات التي طرحتها النائب سندس صالح في خصوص إقتراح لجنة البناء والتنظيم في إلغاء اللقاءات المباشرة وإقامة جميع الجلسات من خلال تطبيق الزوم. 

تقدمت لجنة البناء والتنظيم بإقتراح قانون لإلغاء الجلسات المباشرة مع المواطنين او المبادرين او السلطات المحلية لتقديم طلبات، تعديلات، اعتراضات تتعلق بالبناء، وبسبب جائحة الكورونا طلبت لجنة التنظيم بسن قانون يسمح لهم بإقامة هذه الجلسات بواسطة تطبيق الزوم اي عن بعد دون مقابلة الافراد. 

شاركت صباح يوم الثلاثاء النائب سندس صالح (العربية للتغيير/ القائمة المشتركة )في اللجنة البرلمانية الداخلية وحماية البيئة والتي بحثت إقتراح لجنة البناء والتنظيم حول إمكانية عدم مقابلة المواطنين مباشرة وإتمام جميع المقابلات من خلال تطبيق الزوم.  

وفي حديثها قالت النائب سندس صالح: لا يمكن إلزام المواطنين على إقامة مثل هذه الجلسات من خلال تطبيق الزوم، خاصةً ان تعليمات وزارة الصحة تسمح بإقامة مثل هذه الجلسات بعدد محدود وبتعليمات خاصة. 

وأكدت النائب سندس صالح: ان هذا الاقتراح يضر بالمواطنين الذين يعانون من ضائقة مادية وعدم إتاحة الوسائل التكنلوجية لهم بالإضافة الى ذلك فهو يضر بالحق الطبيعي لكل فرد يريد ان يقدم اعتراض او طلب بسبب مشاكل بشبكات الانترنت والكهرباء مثلًا في النقب والقرى الغير معترف فيها. 


وأضافت النائب سندس صالح: ان القوانين التي تُحاك في اللجان البرلمانية دائمًا تُميز وتُهمش وتضر بالمجتمع العربي بشكل مباشر وبشكل غير مباشر ايضًا. 

وطالبت النائب سندس صالح: بتغيير بنود في القانون حيث تكون اللقاءات المباشرة وفقًا لتعليمات وزارة الصحة هي بالاولوية الاولى واذا تعذر ذلك فالانتقال الى جلسة بواسطة الوسائل التكنلوجية. 

وايضًا في حال تعذر اتمام اللقاء بسبب عدم توفر وسائل تكنلوجية للمواطن فتقع المسؤولية على لجنة التنظيم لتوفير مكان او وسائل تكنلوجوية لإتمام اللقاء بنجاح. 

وأنهت النائب سندس صالح: نحن كمجتمع نعاني من سياسات تمييزية في البناء والتخطيط والتنظيم نريد ان تستمر البرامج وعلاج القضايا المتعلقة بالبناء والترخيص وبذات المقدار إتاحة هذة العملية لكل المواطنين على حد سواء، وان لا يتم الحاق ضرر بحق اي مواطن عربي ان يتوجه للجنة التنظيم بسبب خلل بالبنى التحتية او عدم توفر وسائل تكنلوجية.