كنوز نت - بنك اسرائيل


إجراء معاملات مصرفيّة عن بعد في فترة أزمة الكورونا وفي الأوقات الاعتياديّة:


  • أهميّة معالجة الجهاز المصرفي للعوائق التي تواجهها مجموعات سكانيّة معيّنة عند إجراء معاملات عن بعد


كنوز نت - يئير أفيدان، المراقب على البنوك: "يحق لكل زبون في الجهاز المصرفي إجراء غالبية المعاملات المصرفيّة عن بعد والاستفادة من المزايا الكامنة في إجراء المعاملات عن بعد، وهي بالأساس الراحة وإمكانية إجرائها بأي وقت والأسعار المخفضة. نحن نولي أهميّة كبيرة لتحسين تعامل الجهاز المصرفي مع زبائنه، بما في ذلك المجموعات التي تجد صعوبات في إجراء المعاملات المصرفيّة عن بعد، سواء في الأوقات الاعتياديّة أو على الأخص في هذه الفترة لأزمة الكورونا".

نشرت الرقابة على البنوك اليوم رسالةً للجهاز المصرفي حول إجراء المعاملات المصرفيّة عن بعد في فترة فيروس الكورونا وفي الفترات الاعتياديّة.


وتعمل الرقابة على البنوك بشكل دائم على إيجاد حلول تساعد زبائن الجهاز المصرفي على إجراء المعاملات عن بعد وبالأخص في فترة الكورونا التي تزداد فيها الحاجة إلى الحفاظ على صحة الجمهور، والتمكين من إجراء المعاملات المصرفّة دون الحاجة للوصول لفروع البنك.

إضافةً إلى الخطوات التي اتخذتها الرقابة على البنوك المتعلقة بإصدار بطاقات الخصم المباشر للزبائن الذين لا يملكون وسائل دفع أخرى، لإزالة العوائق التنظيميّة وتشجيع الزبائن على الانضمام للخدمات المصرفية عن بعد، شدّدت الرقابة على البنوك على أهميّة معالجة العوائق في إجراء المعاملات عن بعد التي تواجهها مجموعات سكانيّة معيّنة وبضمنهم الزبائن الذين يجتازون إجراءات افلاس والأوصياء والأشخاص الذين عيّن لهم أوصياء.

بالنسبة لهذه المجموعات السكانيّة، وجهت الرقابة على البنوك الجهاز المصرفي للقواعد التنظيميّة ذات الصلة، وأوراق الموقف التي أعدّذها الوصي العام ومستند التفاهمات بموضوع حسابات الوصاية والتي تهدف إلى مساعدتهم في إجراء النشاطات المصرفيّة بشكل متاح ومريح.