كنوز نت - حنان حبيب الله

مبادرة مشتركة لترويج المصالح الصغيرة



بنك هـﭙـوعليم ومنظمة الممثلين في البلاد في مبادرة مشتركة لترويج المصالح الصغيرة وتجنيد موارد لمنظمة الفنانين الأول من نوعه

كنوز نت - بنك هـﭙـوعليم ومنظمة الممثلين في البلاد (شاحام) ينطلقون بفعالية مشتركة، بهدف مساعدة المصالح الصغيرة، وبنفس الوقت دعم صندوق الممثلين الذين لم يعودوا بعد لعملهم نتيجة لأزمة الكورونا.

هذا ويشارك في هذه الحملة كل من الفنان هشام سليمان والفنانة عنات حديد والتي من خلالها، سيتم تجنيد الموارد لصالح صندوق دعم الممثلين المحتاجين أعضاء منظمة شاحام – منظمة الممثلين في إسرائيل وسيتم توزيعها بحسب معايير محددة .

وتتضمن المبادرة تصوير الممثلين في مصالح تجارية صغيرة، مثل صالونات الشعر، حوانيت محلية، مطاعم وغيرها، حيث سيقوم الممثل نفسه باختيار مصلحة تجارية يحبها ويريد تشجيعها ودعمها، حيث سيتم التصويرفيها من قبل طواقم تصوير مكونين من مصورين مستقلين قد تضرروا هم أيضًا من الأزمة. الممثلين المشتركين في المشروع هم هشام سليمان، عنات حديد، دانا فريدر، موشيه أشكينازي، رايموند أمسلم، أﭬـي ﭼـراينيك، ألبرت إيلوز، طال ليـﭭـي طال، ديكلا هادار، شلومو ﭬـيشناسكي، إليعانيه شختار، زيـﭫ زاهار ميئير، يوئاﭪ هايمن وأوري ينيـﭫ.

أمثلة لمصالح تجارية تم اختيارها من قبل جزء من الممثلين:


  • اختار الممثل هشام سليمان مطعم "تشرين" المتواجد في الناصرة
  • اختارت الممثلة دانا فريدر حانوت خضراوات "درور شينكين" بجانب بيتها
  • اختار الممثل والكوميدي أﭬـي ﭼـراينيك "الطمبوريا" حانوت لمعدات العمل في شارع فايبل 10، هناك سيشغل دور بائع في الـ "طمبوريا" ليوم واحد.

  • اختار الممثل ألبيرت إيلوز أفيرتيف واين شوﭖ في تل أبيب
أساف أزولاي، مدير قسم التسويق في بنك هـﭙـوعليم: "ولد المشروع نتيجة لرغبتنا دعم ثلاثة دوائر متواجدة في مركز فعالية البنك، والتي تضررت بشدة بسبب الكورونا: ابتداءً من المصالح الصغيرة، عبر الممثلين والفنانين، وانتهاءً بالمستقلين وأصحاب المهن الحرة كالمصورين، عمال المسرح، المسؤولين عن الإضاءة وإلخ ... تعاون بنك هـﭙـوعليم من أجل المشروع مع منظمة الممثلين في إسرائيل "شاحام"، لصالح فعالية ذات أهمية مشتركة، والتي تدمج بين أفضل ممثلات وممثلي المسرح في البلاد، والذين سيتم تصويرهم لمجموعة الـﭬــيديوهات في مصالح تجارية محلية بحسب اختيارهم الشخصي، لدعمهم بهذه الفترة. اليوم أكثر من أي وقت مضى، هناك أهمية كبرى للشراء من المصالح المحلية، بالإضافة لتقديم مساعدة للعالم الثقافي في البلاد – وهم بين أكثر المتضررين من أزمة الكورونا".

إستي زكهايم، رئيسة "شاحام" :"أزمة الكورونا هزت الأرض تحت أقدام الناس العاملة في مجالات ثقافية عديدة، والذين يتواجدون اليوم في وضع غير محتمل من عدم الاستقرار المادي والخوف من المستقبل القادم. في ضوء تجاهل مؤسسات الحكومة الدائم لوضعنا، استنتجنا في شاحام أنه علينا القيام بكل مقدورنا لكي نساعد الفنانين على عبور الفترة الصعبة هذه ولذلك تقرر إقامة صندوق الدعم".

يذكر انه القائم على الحملة مكتب الإعلان HapPpy، والذي سيقوم بإخراج الأفلام بمشاركة ممثلين بمستوى عالٍ، بجانب شركة الإنتاج VEO.

تجميع التبرعات للصندوق سيتم في موقع مخصص سيبنى من أجل الفعالية، في الرابط: