كنوز نت - الكنيست


اسرائيل : دخول قانون حظر الدعارة حيّز التنفيذ


يدخل حيز التنفيذ بدء من الغد قانون حظر الدعارة في البلاد. ويقضي القانون بمعاقبة كل من يلجا الى خدمات بائعات الهوى او يحاول ممارسة ذلك.

وبموجب القانون الجديد سيغرم كل من سيخرق القانون بالفي شيكل وفي حال تكرار الخرق تصل الغرامة الى أربعة الاف شيكل اضافية.

واذا تكرر الامر مرات اخرى فسيكون بامكان الشرطةتقديم لائحة اتهام جنائية ضد المخالف ومعاقبته بمبلغ قد يصل الى 75,300 شيكل.

كما ستقوم الشرطة بمداهمة بيوت الدعارة او شقق تمارس فيها .

وبالرغم من الفترة الزمنية الطويلة التي منحها القانون للدوائر الحكومية المختصة فان البرامج لاعادة تأهيل بائعات الهوى لم تستكمل ويرجح ان هناك حوالي 14 الف امراة ورجل يمارسون الدعارة .

يشار انه أقر الكنيست قانونا يعنى بمحاربة الزنا في إسرائيل مؤخرا ، وسيصبح قانونا نافذا بعد سنة ونصف ، وينص على فرض غرامات باهظة على كل من يلجأ إلى خدمات بائعات الهوى ، وقد وصلت العقوبة إلى فرض غرامة بمبلغ 75 ألف شيكل (حوالي 21 ألف دولار) وفتح ملف جنائي له لدى الشرطة الإسرائيلية.


وحتى يومنا هذا ، يحظر القانون الإسرائيلي الأنشطة المرتبطة بالبغاء ، مثل القوادة ، وطلب الدعارة ، أو إدارة مكان للبغاء. ومع ذلك ، فإن النساء اللواتي يمارسن البغاء ، وكذلك الرجال الذين يطلبون الجنس مدفوع الأجر ، لم يعاقبوا قانونيا. من الناحية العملية ، يعني هذا أن الدعارة في إسرائيل لم تنقطع حتى اليوم ، وكان هناك نوع من الهدوء في طلب خدمات البغاء ، والذي أقر بذلك سيغيّر كل شيء.

وقانون "حظر الدعارة" الجديد يتوقع أن يثير زلزالا في إسرائيل ، إذًا سيعاقب كل شخص في إسرائيل يحاول البحث عن ممارسة البغاء ، أو مجرد تواجده في مكان يقدّم مثل هذه الخدمات فذلك يعرضه للعقاب.

والقانون الجديد سيسمح للشرطة الإسرائيلية في البداية بفرض غرامة على الشخص بمبلغ 2000 شيكلا (نحو 540 دولارا أمريكيا) في المرة الأولى ، فيما إذا ضبط 3 مرات فسيتم فرض غرامة مالية عليه بقيمة 75 ألف شيكل إسرائيلي (أكثر من 21 ألف دولار أمريكي) مع فتح ملف جنائي ضده لدى الشرطة.