كنوز نت - المشتركة


بعد الازدياد الحاد بعدد الاصابات بالكورونا في المجتمع العربي:

 لجنة الصحة في القائمة المشتركة تجتمع بمدير عام وزارة الصحة الجديد


كنوز نت - اجتمعت لجنة الصحة في القائمة المشتركة بمدير عام وزارة الصحة الجديد البروفيسور حيزي ليڤي، صباح اليوم الثلاثاء، بمشاركة نواب القائمة المشتركة، د. أحمد الطيبي رئيس اللجنة ، وليد طه ، هبة يزبك ، اسامه سعدي ود. يوسف جبارين. 

يأتي هذا الاجتماع الطارئ في أعقاب الازدياد الكبير في عدد المصابين بالكورونا في البلدات العربية ولبحث سبل الحدّ من انتشار الجائحة قبل خروجها عن السيطرة. 

خلال مداخلاتهم، شدد نواب المشتركة على ضرورة تكثيف نشر الارشادات في البلدات العربية وأهمية الحث على الالتزام بالتعليمات واستخلاص العبر من موجة الكورونا قبل عدة أشهر، حيث أظهر المجتمع العربي مسؤولية عالية وتجاوباً كبيراً حال دون تفشي الجائحة في المجتمع العربي. كذلك حث النواب وزارة الصحة على دعم مستشفيات مدينة الناصرة التي تقوم بواجبها على أكمل وجه بالرغم من شح الميزانيات الممنوحة لها.  

كما عرض نواب المشتركة برنامج الصحة للمجتمع العربي الذي قام باعداده د. بشارة بشارات. 


كما وتطرق النواب الى التحديات والقضايا الطلابية المختلفة، ومنها قضية امتحانات الزوم للطلاب في البلاد والخارج وقضية خريجي تخصص الأشعة، والتطبيق لخريجي العلاج الوظيفي والطبيعي والتي تعيق حصولهم على رخصة مزاولة المهنة بسبب عدم التمكن من التطبيق في الضفة الغربية بسبب الاغلاق، وطالبوا باتاحة اجراء التطبيق في الداخل، وكذلك قضايا الطلاب الذين ينتظرون الحصول على اعتراف الوزارة بشهاداتهم، خاصة خريجي الطب، وكذلك عدم وجود أماكن تخصص للأطباء الذين أنهوا فترة التدريب. 

 بدوره رحب مدير عام وزارة الصحة بنواب القائمة المشتركة، وشدد على ضرورة التعاون مع وزارة الصحة لنشر التعليمات والمساهمة في الالتزام بها والحد من انتشار جائحة الكورونا ومنع فقدان السيطرة عليها. 

كما وأشار المدير العام الى أن الوزارة تعمل على اقامة لجنة استشارية لمتابعة مكافحة انتشار الكورونا في المجتمع العربي. 

بما يتعلق بموضوع العلاج الوظيفي والطبيعي، قال مدير عام وزارة الصحة: تم التوصل سابقا لاتفاق باتاحة المجال للطلاب الخريجين بالتقدم لامتحان الدولة، على أن يقوموا باجراء التدريب العملي بعد ذلك، الأمر الذي تأخر بسبب جائحة الكورونا، والتقييدات المفروضة، وتعمل الوزارة على حل هذه الاشكالية والتوصل الى حل مرضي باقرب وقت ممكن. 

بما يتعلق بأماكن التخصص للأطباء، اقرت وزارة الصحة بشح التخصصات المتاحة بالرغم من الحاجة لها في سوق العمل، واشاروا الى انه يتم العمل على توفير تخصصات مطلوبة بشكل حارق في المستشفيات وفي المستشفيات في الضواحي. 

بما يتعلق بامتحانات الزوم، قالت وزارة الصحة بأن "امتحانات الطب النهائية للطلاب الدارسين خارج البلاد، وهي امتحانات التخرج، موقف وزارة الصحة بأن هذه الامتحانات النهائية التي تمنح الطلاب شهادة الطب، يجب أن تتم هذه الامتحانات في الجامعة بشكل مباشر وليس من خلال تطبيق زوم وذلك نظرا لأهمية هذه الامتحانات، وبالرغم من ذلك فان الوزارة، تجاوبا مع مطلب النواب، ستقوم بفحص توجهات الجامعات من خارج البلاد لفحص آلية اجراء هذه الامتحان، وفي حال توفرت شروط الحفاظ على نزاهة الامتحانات ستقوم الوزارة بالمصادقة على اجراء هذه الامتحانات".

وأنهى البيان: "تدعو القائمة المشتركة المجتمع العربي إلى الالتزام بارشادات وتعليمات الوقاية من الوباء وعدم الاستخفاف بها، لمنع تفشي الجائحة بصورة أخطر ولمنع خروجها عن السيطرة".