كنوز نت - المشتركة

حرق سيارة الكاتبة والروائية الفلسطينية ناديا حرحش


النائب جابر عساقلة لقائد شرطة القدس: الشرطة مقصِّرة بالكشف عن مرتكب جريمة حرق سيارة الكاتبة والروائية الفلسطينية ناديا حرحش


بعث النائب جابر عساقلة برسالة مستعجلة لضابط شرطة القدس (ألون يديد) يطالبه بالتحقيق الجديّ في قضية الاعتداء الذي تعرّضت له الكاتبة والروائية الفلسطينية ناديا حرحش من القدس، حيث أقدم مجهول فجر يوم الثلاثاء الماضي على حرق سيارتها بالكامل أمام بيتها الواقع في حيّ بيت حنينا في القدس.


وأضاف عساقلة في رسالته، رغم أن حرحش قد قدّمت شكوى للشرطة مباشرة بعد جريمة الحرق، إلا أن مجرى التحقيق لم يرتق لمستوى جدية وخطورة الحدث، ولم تحقق الشرطة مع أي مشتبه حتى الآن رغم أن كاميرات مثبّتة في منطقة الاعتداء رصدت الشخص الذي قام بكسر زجاج السيارة وألقى بها زجاجتين حارقتين، وهو يرتدي الكمامة، لكن وكما يظهر في شريط الفيديو المُوثَّق بإمكان وحدة التحقيق الشرطوية الكشف عن هوية الجاني بسهولة
إن توفّرت لديها النيّة.

عساقلة طالب ضابط الشرطة بالتدخل الشخصي، من أجل تعجيل عملية التحقيق والقبض على الجناة لينالوا عقابهم المُستَحق، وأضاف، إن الكاتبة والروائية ناديا حرحش قد تعرّضت في الآونة الأخيرة لتهديدات متزايدة على خلفية مقالاتها في القضايا العامة، وأن الاعتداء الاجرامي هذا يأتي كمحاولة لتكميم الأصوات والمسّ بحرية التعبير عن الرأي.