كنوز نت - المشتركة

النائب سندس صالح : اسرائيل تتحمل مسؤولية المرضى الفلسطينيين


النائب سندس صالح صباح اليوم في لجنة الكورونا اسرائيل تتحمل مسؤولية المرضى الفلسطينيين الذين يمنع دخولهم لتلقي العلاج في مشافي البلاد .

بادرت النائب سندس صالح (العربية للتغيير-القائمة المشتركة) اليوم في لجنة الكورونا، في طرح موضوع ايقاف العلاجات للفلسطينين من غزة ، والضفة ومنعهم الدخول لمشافي البلاد لتلقي العلاج . في الاسبوع السابق لقي مصرعهم طفل وطفلة نتيجة لايقاف التصاريح الطبية وعدم السماح لهم بالدخول وتلقي العلاج في مشافي البلاد.

جدير بالذكر ان التنسيق الطبي ودخول المرضى من غزة والمناطق المحتلة كافة هو ضمن اتفاقيات وقرارات حكومية بين السلطة الفلسطينية والسلطة الاسرائيلية. 

النائب سندس صالح: وباء كورونا ما زال قائما والفلسطينيون هُناك يَعيشون داخل معناة كبيرة، مستوى معيشة منخفض، الدخل للفرد متدني، ضُعف وسائل التواصل، بنى تحتية دون المستوى، و ضغط الإحتلال ايضاً، كل هذه العوامل تؤثر بشكل سلبي على التعامل مع هذه الأزمة، و تؤثر ايضًا على التعامل مع مشاكل صحية اخرى مختلفة وشح وسائل العلاج والاجهزة الطبية يضر بالمرضى بشكل كبير .


أكملت أيضًا سندس صالح: هناك العديد من الأشخاص الذين ينتظرون العلاج في مستشفيات البلاد، ويجب اتاحة لهم الطريق للوصول بأسرع وقت ممكن و تقديم كافة التسهيلات، وتزويدهم بالمعلومات التي يجب ان يحصلوا عليها، في الاسبوع الماضي توفي طفلان من غزة لانهما لم يُقدما في الوقت المحدد لتلقي الرعاية الطبية التي يحتاجونها، يجب فتح الحواجز امام هؤلاء الاشخاص، وتقديم لهم العلاج الطبي الإنساني الذي قد ينقذ حياتهم.

وأضافت النائب سندس صالح: لم أطرح هذا النقاش من أجل البحث عن متهمين ، بل من أجل حياة وصحة المرضى الفلسطينيين . من المهم بهذا النقاش ان يطرح الحلول الممكنة لإنقاذ هؤلاء الاشخاص ، الذين يدفعون الثمن حياتهم بسبب البيروقراطية.

شارك في الجلسة مندوبين عن منظمة حقوق الانسان ، منظمة الاطباء الاسرائيلية ، مندوبين عن وزارة الامن والداخلية ومتطوعات ومتطوعين في هذا المجال .

اكدت النائب صالح ؛ اسرائيل هي المحتلة ، وهي المسؤولة عن الواقع المركب في الجانب الفلسطيني ، لاسيما الوضع الطبي ، الاجتماعي ، السياسي والاقتصادي .
وطالبت النائب صالح بتوجيه الجهات المسؤولة من كلا الطرفين لايجاد حلول فورية للمرضى الذين ينتظرون لتلقي التصاريح من اجل تلقي العلاج وانقاذ حياتهم .