كنوز نت - المشتركة

السعدي وصالح بزيارة عمل إلى مستشفى الجليل الغربي - نهاريا


‎النوّاب أسامة السعدي وسندس صالح بزيارة عمل إلى مستشفى الجليل الغربي - نهاريا



كنوز نت - ‎قام ظهر اليوم النوّاب أسامة السعدي وسندس صالح (العربية للتغيير / القائمة المشتركة) بزيارة عمل إلى مسشفى الجليل الغربي في نهاريا، هذا وإلتقى خلالها النائبان مع مدير عام المشفى الدكتور مسعد برهوم حيث تم خلال الجلسة طرح مواضيع وقضايا عديدة تخصّ وضع المشفى الاقتصادي واللوجيستي وعمل الأقسام المختلفة فيه، وكذلك قضية ساعات العمل العديدة للأطباء والحاجة لزيادة عدد الأطباء في التخصصات المختلفة.

‎وفي حديثه قال السعدي: "دائمًا كنا نتابع المواضيع الحارقة والهامة التي تخص مجال الصحة وباقي المجالات أيضًا، وأنا بدوري كعضو في لجنة العمل والصحة البرلمانية سأتابع ملف مستشفى الجليل الغربي وباقي مستشفيات المناطق المستضعفة (פריפריה) إلى جانب زملائي النائب سندس صالح وكذلك النائب د. أحمد طيبي والذي كان من المفروض أن يشارك في جلسة اليوم ولكن تعذّر عليه ذلك، وبالتعاون مع نوّاب آخرين من أحزاب أخرى، كما ستكون هناك زيارات أخرى لنا بهذا الموضوع".

بدورها أشادت النائب سندس صالح بدور الاطباء في مواجهة جائحة الكورونا، وبذات الوقت تعرضهم للخطر في بعض الحالات نتيجة لعدم تجهيز الطواقم الطبية بوسائل وقائية بالشكل المطلوب.
وأكدت النائب سندس أن مساندة الطواقم الطبية ودعمهم ماديًا هو حاجة ملحة من أجل الاستعداد للفترة القادمة بأقل اضرار ممكنة ، وأضافت اننا نتابع قضايا الاطباء في لجان الكنيست المختلفة وخاصة تقليص ساعات العمل في فترة التدرب والتخصص بواسطة إضافة وظائف وزيادة عدد الأطباء في الاقسام المختلفة.

ونوّهت أنّ الاستعداد للموجة القادمة يجب أن يسبقه حملة توعوية باللغتين العربية والعبرية بذات الوقت وقبل فوات الاوان.

هذا وأكّد الدكتور مسعد برهوم مدير المستشفى على أهمية هذه الزيارة وشكر النواب على اهتمامهم بهذه القضايا التي تحتاج إلى متابعة مهنية وجدية أمام المؤسسات الحكومية ولجان الكنيست، من أجل تحسين الوضع القائم بكل ما يخص الخدمات الصحية والأطباء في المراكز الطبية ومركز الجليل الغربي بشكل خاص.









تصوير: مستشفى الجليل الغربي