كنوز نت - المشتركة

الأستاذ النائب وليد طه في لجنة التربية والتعليم : 

التعاون بين وزارة المعارف والسلطات المحلية ضروري لضمان توفير حق كل طالب في الاطار الذي يناسبه والدور المطلوب للسلطات المحلية يبدو مفقوداً في برامج الوزارة

عقدت لجنة التربية والتعليم صباح اليوم الثلاثاء جلسة خاصة للتداول في التعديل الجديد في قانون التربية الخاصة المعروف بتعديل ״رقم 11״ .


الأستاذ النائب وليد طه مسؤول ملف التربية والتعليم في المشتركة وعضو لجنة التعليم البرلمانية أكد ضرورة وجود تعاون دائم بين وزارة المعارف والسلطات المحلية من أجل ضمان توفير كل احتياجات هذه الفئة الواسعة من الطلاب التي تحتاج منا دعما كاملاً في كافة مجالات الحياة.

كذلك أكد النائب وليد طه على أهمية حصول الطلاب في التعليم الخاص على كافة حقوقهم في كل الاطر التي ينتسبون اليها. 

مديرة قسم التربية الخاصة في وزارة المعارف السيدة راحيلي افرمازون والتي شاركت في هذه الجلسة أكدت أن كل طالب أو ولي أمر شعر انه تم المساس به يستطيع التوجه للوزارة مباشرة لمتابعة ملفه .