كنوز نت - بقلم الكاتب احمد الخالدي


رداً على الكاتبة بنت الهدى : النقاش العلمي لا ضير فيه . الصرخي إنموذجا



قال تعالى ( و جادلهم بالتي هي أحسن ) هذا الكلام يدعونا إلى اعتماد المجادلة بالحسنى و الدليل الدامغ الذي يثبت صدق قول المناظر، وقد اتفقت البشرية جمعاء على ضرورة اعتماد لغة الحوار البناء و النقاش العلمي البعيد عن السب و اللعن و المغالطات، فرسولنا الكريم قال : ( إذا ظهرت البدع في أمتي فعلى العالم أن يظهر علمه ) لماذا قال الرسول هذا الكلام ؟ لان الامة أمانة في عنق العالم الصادق العامل، يقول الحق و يتصدى للباطل بالعلم و المعرفة و يكشف زيفه للناس العوام، فاليوم نرى أن الصرخي يُجسد تلك الحقيقة خير تجسيد تماشيا مع متطلباتها، لكن هذا لا يروق لاتباع المغالطات و تحريف الكلام وحسبما تشتهيه المصالح الشخصية، فالكاتبة ومع جل احترامي لها فإنما هي تعبر عن رأيها الشخصي ولا ضير في ذلك، لكن مما قد يؤخذ عليها أنها لم تقرأ أو تطلع على حسابات الصرخي في تويتر و الفيسبوك وهو ينتهج فيهما اسلوب النقاش العلمي و المستند على الدليل العلمي ومن نفس بضاعة القوم التي يحتجون بها و يتخذون منها دليلهم على ما يدَّعون، في حين أن نظرها القاصر ركَّز فقط و فقط على مقالة لكاتب ما وهو يُعبر عن رأيه الخاص نشره في المركز الاعلامي و المركز نفسه قد الفت انتباه الزائرين له بالإعلان المتحرك الموجود في الواجهة الامامية للمركز وهي تنص على أن كل ما يُنشر فيه ليس بالضرورة أنه يُعبر عن رأي المركز، فالثابت عند الشيعة أن لهم اثنا عشر معصوما لا غير فهل يمكن أن نعد الصدر واحدا من المعصومين و هذا ما اغفلته الكاتبة ؟ وقد فنَّده الصرخي بالنقاش العلمي و البرهان القاطع فقال في تغريدة له ردا على ادعاء المشعوذ الذي جعل الصدر منزه و معصوم فقال الصرخي : (( قلت و اكرر بأن السيد الاستاذ كان يكثر من قول انا لست بمعصوم )) فهل في هذا الرد العلمي سب و لعن ؟ لاحظ عزيزي القارئ الصرخي كيف يحترم المقابل فيقول ( الاستاذ / استاذنا ) مالكم كيف تحكمون، فقد أثبت الصرخي بطلان مزاعم المشعوذ من خلال قراءة القران ودليلنا على ذلك قراءة الصدر الخاطئة و الزيادة و النقصان في تلك آية 37 من سورة ابراهيم و سوف اذكر للقارئ اللبيب مواضع الخطأ و الزيادة و النقصان في قول الصدر و بالتحديد اللقاء الصوتي الاول ستار البهادلي سنة 1998 ليكون على اطلاع تام بالمغالطات التي كتبتها بنت الهدى فقال الصدر بقوله تعالى (( بسم الله الرحمن الرحيم قال الصدر: الله ... شنو . ربنا / قال الصدر : الله ربي . إني اسكنتُ / قال الصدر تركتُ . من ذريتي / لم يذكرها . بواد / قال الصدر في واد . ربنا ليقيموا / قال الصدر : فتقيموا . ربنا زيادة من قبل الصدر . )) فهل في هذا يا بنت الهدى سب و لعن لشخص الصدر ؟ ( قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقون ) ، فالصرخي لم و لن يدعو إلى التهجم و السباب، فديدنه النقاش العلمي و المجادلة بالحسنى المدعمة بالحجة القاطعة التي يأتي بها من كتب و مؤلفات المقابل و اترك للقارئ الحكم من خلال الاطلاع على حسابات الصرخي في تويتر و فيسبوك ليرى الحقيقة بأم عينيه .