كنوز نت - المشتركة


منصور عباس يهاتف طارق حوامدة:

 نرفض اعتداء الشرطة على العائلة وسنقدم استجوابا مستعجلا للوزير


قام رئيس القائمة العربية الموحدة النائب د. منصور عباس بالاتصال مع الوالد طارق حوامدة من اللد الذي اعتدت قوات اليسام والشرطة بالضرب على أفراد عائلته، أثناء حملة تفتيش في عدد من منازل العائلة، أمس الثلاثاء.

حيث استمع النائب منصور عباس من العائلة عن الاعتداء الذي تعرضوا له، وأكد على رفضه الشديد لهذا التعامل العنصري تجاه المواطنين العرب من قبل الشرطة، وبالذات تجاه نساء وشيوخ كبار في العمر.


وأكد النائب عباس على أنه سيقدم استجوابا مستعجلا لوزير الأمن الداخلي حول ما جرى من اعتداء على أفراد العائلة، والمطالبة بمساءلة ومعاقبة أفراد الشرطة المعتدين.

وقال طارق حوامدة في حديثه للنائب عباس إن الشرطة وصلت إلى الحي وقامت بتفتيش بعض المنازل لدى العائلة دون أي اعتراض من قبل أفراد العائلة، لكن الشرطة أصرت على دخول بيت الوالد الكبير في السن والمريض، لتفتيشه، دون اعتبار لكبر سنه ولا لوضعه الصحي الخطير، ودون أمر تفتيش، حيث شعر الأولاد بالإهانة واعترضوا القيام بالدخول على الوالد وتعريض حياته للخطر، وقد وافقهم في هذا الأمر أحد أفراد الشرطة المتواجدين خلال حديثه لزميله، لكن بعض أفراد الشرطة أصروا على الدخول، الأمر الذي اعترض عليه الأولاد، فانهال أفراد الشرطة عليهم بالضرب والاعتداء، خاصة بعد الاعتداء على أمهم العجوز ابنة الثمانين عامًا وإلقائها على الأرض من قبل أحد أفراد الشرطة.

كما أكد أفراد العائلة على تعرضهم للاعتداء الجسدي المبرح من قبل أفراد الشرطة خلال عملية اعتقالهم.