كنوز نت - الكنيست


تمديد سريان مفعول أنظمة الطوارئ الخاصة بمشاركة الموقوفين والسجناء



عقدت لجنة الدستور في #الكنيست يوم أمس الأحد جلسة طويلة حول طلب الحكومة تمديد سريان مفعول أنظمة الطوارئ الخاصة بمشاركة الموقوفين والسجناء في مداولات المحكمة والذي من المتوقع أن يبطل مفعولها اليوم الاثنين في منتصف الليل. 

خلال الجلسة عارض أعضاء الائتلاف والمعارضة تمديد الأنظمة وقال رئيس اللجنة عضو الكنيست #يعقوب_آشير: "أطالب الحصول هذا المساء على أفكار وحلول من شأنها السماح بأقل قدر من الموقوفين والسجناء من خلال محادثات الفيديو وتصريح واضح بعدم القيام بتمديد الاعتقال من خلال استخدام الهاتف ما عدا بموافقة مسؤول رفيع المستوى. 


وقالت البروفيسورة سيغال سيديتسكي، رئيسة قسم خدمات الجمهور في وزارة الصحة: "قدمنا بعض التنازلات في جهاز التعليم عندما أردنا الإيمان جدا بأن الأمر سينجح في حال عدم الحرص الشديد. ولا أريد ارتكاب هذا الخطأ مرة أخرى". 

وقال الضابط الكبير آشر فاكنين، القائم بأعمال مفوض سلطة السجون: منذ بداية #أزمة_كورونا أجريت نحو 25000 مداولات في المحكمة من خلال مكالمات الفيديو".
ويدور الحديث حول أنظمة تم سنها في فترة تفشي فيروس كورونا بسبب المخاوف من انتشار الفيروس في مَرَافق احتجاز الموقوفين والسجناء وبموجب هذه الأنظمة كانت بالإمكان خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة فسح المجال لمشاركة الموقوفين والسجناء في المحكمة من خلال إجراء #مكالمات_الفيديو.

 وتقضي الأنظمة، بين أمور أخرى، بأنه كل يوم سيتم إحضار أكبر عدد ممكن من المعتقلين والسجناء لمداولات المحكمة بشرط استيفاء توصيات وزارة الصحة، وأنه في حال عدم إمكانية إحضار المعتقل أو السجين لمداولات المحكمة بسبب القيود ستجري المداولات بمشاركة المعتقل أو السجين من خلال الوسائل #التكنولوجية ومكالمة فيديو.