كنوز نت - المكتب الاعلامي


في اللجنة البرلمانية الخاصة لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي:


النائب جابر عساقلة: حل الأزمة الاقتصادية الاجتماعية والثقافية كفيلة في لجم العنف والجريمة

في ابحاث اللجنة البرلمانية الخاصة لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي التي يرأسها النائب منصور عباس قال النائب جابر عساقلة (الجبهة - القائمة المشتركة)، إن ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع العربي متواصلة ولم تتوقف حتى في مرحلة الكورونا.
وقال عساقلة، حتى نستطيع لجم الآفة في مجتمعنا، فالأمر يتطلب إلى جانب الدور الشرطوي الأساسي في عملية الردع القانوني، اقامة لجنة مدراء عامين للمكاتب الحكومية المختلفة مع مختصين لوضع خطة عمل جدية ومدروسة تتطرق لجذور تفاقم الآفة وانتشارها ووضع الحلول الجذرية لتقليصها واستئصالها.


وأضاف عساقلة، عند دراسة خطة عمل جدية، يجب الخوض في جوانب اساسية، منها، الاوضاع الاقتصادية الصعبة في المجتمع العربي وارتفاع عدد العاطلين عن العمل في فترة الكورونا ل200 الف، والقضية الثانية هي الثقافية من خلال تأسيس أرضية ثقافية تعليمية بين جمهور الشباب ودعم مسيرة التعليم الاكاديمي العالي، أما القضية الثالثة والتي لا تقل أهمية، فهي وضع خطة حكومية اصلاحية لحل أزمة السكن للازواج الشابة العرب والعنوان موجود على الحائط.

وانهى عساقلة مداخلته مؤكدا، أن هذه الاسباب مجتمعة تؤثر على نفسية شبابنا وتؤدي لضياع مستقبلهم وتشكل تربة خصبة لنمو جميع الآفات المجتمعية على رأسها العنف والجريمة، والمطلوب وضع خطة عمل استراتيجية كما أسلفت.