كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


الغريب أنني أكتب



الغريب أنني أكتب
الغرابة أني لا أكتتب
هناك حالة مفقودة تروي
كأي سلسلة من ترس يشعر
قد تستغربون منه وتسألوا
كيف ولماذا وهل هو القلب
أم روح فيك نعم تشتكي تهرب
الكتابة كما الحلم فيك يكبر
وانت تريد ان تكتب ما يؤرق
تسبح في الفضاء وتتخيل مثلا
كأنك طيرا يريد ان يبني عشه
والعش هنا ليس من القش أبدا
نحن نغني ونعزف للقمر جهارا
نخاطب الشمس والأرض سويا ونصدق
رغم حرارتها وقسوتها علينا ظهرا
نستظل تحت أي بيت ولو كان غريبا
وبعدها نكمل المشوار ونسير قدما
تتخيل النجوم وهي تلاطفك تغمز لك
برمش لا يراه احد من امرأة مقنعة
تعجبت وكيف لها ان تشعر بي تلك
وكل الوجوه الذي أمامي لم تراني
مسرح الكون الأكبر يجمع يسخر حقا
يا لك من دنجوان يريد بكاء النساء
تستعطف بهن ما فقدته من حياة الشعراء
والادب في مخيلتي كما هو احترام ذاتي
الحرية تلامسني تعانقني فقط في حروفي
يبقى ما هو داخلي كي يأتي يوما لأكتبه
احتفظ فيه في ذاكرتي وأهاب ترجمته هنا
ليس خوفا ولا عبثا ولا تكبرا وإنما أفقا
هنا العقول تحتاج لمن يقرأ صفحات أوراق

يكفينا صفعات مانراه وما سيكتبه بعضنا
كناقد يبحث عن فتاة جميلة وشعرها أصفر
كل الشوارع أمامنا تغلق ونافذتنا صغيرة
اجمل ما فيها انها تجمعني بكم وحقي أفخر
وطني رسالتي عنوانها كما هو للانسان الحر
ومن ينتظرني ويحيا معي غيركم يا أصدقائي
شكرا وكل الكلمات تقف عاجزة تحتجر دمعي
للفرح والخير والامل مهما اشتد فيها غضبي
ثقوا انها النهاية سوف تحقق وتشرق حقيقة
البداية وحدها تبقينا كما نحن وسنعيدها
البسمة عبر الهواء الذي يتنفسه كتابنا
لاحظوا أنني لا احب التشكيل لغير ضرورة
اعشق ترك كلمات بامكانك ان تقراها انت
وحسب كل مفهوم تعيدها وقد تعجبني كلها
ان اردت ضع الكسرة أو إرفع الضمه لما سبق
يشغلني المضمون وازرع به كل التأمل للعقول
اعتذر عن الأطالة وكثيرا ما قدموا لي نصائح
عبر الايجاز بقدر المستطاع وتكثيف الحروف
واعترف مجددا باني اختصرت عمر وتاريخ كتب
وسوف اسرد فيما بعد بكل التفاصيل والشرح
وقت ما يكون مسموح وجاهز للطبع والنشر
اعتبروه كما تعتبروه فيما بعد من النقد
قد يحير البعض في التوصيف كما سمعت كثيرا
هل انت تكتب القصيدة أو المقال والخاطرة
ام هي مجرد نصوص عابرة وتشبه ما يستحق الاسم
انه مدرسة التجدد ولن تتغيروا مالم تتحدثوا
بمعنى العقل المتحرر وأعيد وأكرر عن عمد وقصد
ولكل بيت خيال وجباهدة الأساطير كثر ولا يُمسوا
نكرمهم ونحييهم ولكل زمن وقفة وطريق يعبد
الشجرة عبر جذورها تصمد والورقة ترحل مع الخريف
هنا قيمة الانتظار للربيع الجميل والحقيقة بكم تجمع