كنوز نت - يافا

بيان المؤسسات اليافية عقب الأحداث الأليمة الأخيرة


على ضوء الأحداث الأليمة التي عاشتها مدينة يافا والتي تخللت اعتداء الشرطة التعسفي والمتكرر على الأهالي في المدينة والتي كان آخرها اعتداء وحشي على سيدة يافية، واعتقال عدد من شبابنا، عُقدت جلسة طارئة في دار القرآن الكريم مِن قِبل المؤسسات اليافية بمشاركة النائبيّن الأستاذ وليد طه والأستاذ سامي ابو شحادة وعضوي المجلس البلدي أمير بدران وعبد القادر ابو شحادة، وقد تقرر التالي:

1. رفض قاطع لسلوك الشرطة الاستفزازي والعنيف المتكرر مع شبان المدينة، حيث أكد الجميع أن السكوت على هذا السلوك لن يستمر وستتم متابعة هذا الملف حتى وضع حدا لسلوك الشرطة الهمجي من قِبل المؤسسات المحلية ونواب البرلمان واعضاء المجلس البلدي.

2. مطالبة الشرطة بالافراج الفوري عن جميع المعتقلين دون قيد او شرط.


3. المطالبة بإلغاء الغرامات المحررة بحجة مخالفة اوامر الحجر الصحي المرتبطة بهذا الحدث.

4. مطالبة الشرطة بعدم اخذ اي خطوة من شأنها ان تزيد من التوتر وعدم الإحتكاك بشباب المدينة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الناس بسبب الجلوس في البيت وفقدان العمل ومصدر الرزق والذي بدوره يزيد من التوتر والعصبية والإحتقان.

5. القيادة المحلية والقطرية بالإجماع تناشد أهالي مدينة يافا بالالتزام بمعايير السلامة والتقيد بتعليمات وزارة الصحة.

المؤسسات اليافية: الحركة الإسلامية، الجبهة، التجمع، النائبين وليد طه وسامي ابو شحادة، وعضوي المجلس البلدي عبد القادر ابو شحادة وأمير بدران.