كنوز نت - الطيبة - بقلم : محمد جابر " هبرة"

الكورونا كشفت العالم


إن الكورونا كشفت الانسان المادي وكم يحب الحياة في هذا العالم الذي نعيش فيه. 

فإن الفيروس منتشر في كل بقاع الأرض ، فالفيروس لا يفرف بين غني وفقر وبين كبير وصغير وبين ذكر أو أنثى فجميع الحومات في شتى الدول تطلب من شعوبها البقاء في البيوت حفاظ على سلامتهم وسلامة المجتمع أجمع لمدة 14يوم.
اما الانسان في هذا العصر يعيش في سيطرة شهوات الدنيا فجاء وعد الله حق.

فلنعلم جميعا أن جنود الله سبحانه وتعالى أكبر من الظلم والعدوان واستعباد للضعفاء الظلم لا ولن يدوم طويلاً لان الله سبحانه هو القوي العزيز الجبار الرحمن الرحيم السلام.
 من قدرت الله أن يحمي المظلومين والمستضعفين في كل مكان دون حول ولا قوة.

فإن الصين من أول الدول التي أصيبت في الفيروس المخفي الذي لا يقدر عليه الا الله وحده ليعلموا ان لكل مظلوم رب يحميه كما قيل في الامثال (لا تكبر الله اكبر ). 

العالم بأسره في حجر صحي لمدة 14يوم في البيوت وتحت الحصار الاجباري المفروض عليهم لكي يشعروا بإخواننا المسلمين في غزة فهم في حصار مدة 14عام بدون ادنى حقوق الانسان للمعيشة من اكل ومشرب وملبس ودواء كم من ماتوا من قلة الدواء والغذاء . 

فنحن لا نستطسع تحمل اسبوعين رغم وجود كل متطلبات الحياة بالبيت من اكل وغذاء وملبس ودواء فشعرنا اننا كالطير الذي قص اجنحته .كم حكمة الله كبيرة ولا شافي الا الله فلنتقي الله الذي لا اله الا هو لقولة تعالى: ( الله لا اله الا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات والأرض) .

علينا يا اخواني الرجوع إلى ديننا ولنكثر من الاستغفار والدعاء والصلاه لنعم السلام والطمأنينة بين بعضنا البعض لندعوا الى المحبة والتسامح والرجوع إلى الله،والدعاءالى جميع المرضى بالشفاء العاجل .
اتمنى ان تصل رسالتي الى قلوب الناس مثل شجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء.