كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


البرجوازي العفن



البرجوازي العفن
يملك الكنوز والرحيل
لا وطن له لا ملك لا مُثل
جرثومة تدمر كل الحلم
يأتي ليحكم ينفرد فقط
بعذابات الغير والشعب
له مجرد استنزاف البشر
يحصد الثروة هنا ويحلق
ضرائب استثمار قطع طرق
قمة الغرابة في الحديث
ينطق ويصرح ويجول ويلف
كما تدور عقارب الساعة
عقل من زمن متخلف رجعي
وان حكم وتسلق الجبال
وقال وادعى أنه رياضي
حاكم وليس برجل اعمال
ما أكرمك وطني العربي
تصمت عليهم تستعطف رضا
الفقراء غلابة لا وقت لهم
يعملون يبحثون يتعذبون
وفي النهاية يطلب منهم
صوتوا لهذا الرمز الرقم
نجن صناع الفجر جئناكم

خدوا دولارات ومساعدات
كي ننجح بالوصول للكرسي
بنعم ومن غيركم ينفع هنا
وعود انطلقت لمرة واحدة
وطارت الغربان من بعدها
باتت الناس تتذكر وتفكر
من انتخبنا نحن وكيف حدث
لماذا لم يعيدو ذلك مجددا
ما أكبر كروش الساسة بنا
وما أجهل من أمة لا تفكر
وان عادت قد تفجر مفاجأة
تنتخب من ضحك عمرا عليهم
لعبة الديمو لا تنبطق حق
تحتاج لمستوى وطبقات صدق
كما عزف الموسيقى تطربنا
هادئة وتريح أعصاب الرأس
عكس الصاخبة وهي تضربنا
تؤرق مضاجعنا ونحن نتأمل
من أين تلك الأصوات نحضرها
لصوت العدالة الغائبة أصلا
كما الثقافة والقراءة خيرا
مشهد يحاكي تاريخ مر وعلقم
ليتنا ما ننتظر ونصبر أكثر
خياراتنا محدودة بسبب الجهل
كلمة واحدة تحتاج مليون شرح