كنوز نت - الاناضول

سقوط قتلى من الجيشين التركي والسوري في مواجهات ادلب


أعلن والي "هطاي" التركية، رحمي دوغان، الجمعة، ارتفاع عدد قتلىالجيش التركي جراء القصف الجوي بإدلب إلى 33، فضلًا عن 32 مصابًا في المستشفيات.
جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها دوغان، حول القصف الجوي الذي شنه النظام السوري ضد القوات التركية بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.
وقال الوالي في تصريحاته "سبق وأن أعلنت للرأي العام استشهاد 29 جنديًا تركيًا، وإصابة آخرين بجروح خطيرة، ومن المؤسف أن 4 جنود من أصحاب هذه الإصابات قد ارتقوا شهداء ليرتفع العدد إلى 33".
وتابع قائلا "وبقية الجرحى وعددهم 32 يواصلون علاجهم بالمستشفيات، ولا توجد خطورة على حياتهم، ومجددًا أسأل الله تعالى أن يرحم شهدائنا، ويشفي المصابين، ويلهم أهلهم وذويهم، والشعب التركي عامة الصبر والسلوان".


هذا وأسفرت عمليات القوات المسلحة التركية في منطقة "خفض التصعيد" بمحافظة إدلب السورية، عن تحييد 1709 عناصر من قوات الأسد، خلال الأيام الـ17 الأخيرة.
وبحسب وكالة الاناضول ، فإن العمليات أدت إلى تدمير 55 دبابة و3 مروحيات و18 عربة مدرعة و29 مدفعا، لقوات النظام.
كما أسفرت العمليات عن تدمير 21 عربة عسكرية، و4 رشاشات "دوشكا"، و6 مستودعات ذخيرة، و7 قاذفات "هاون" لنظام الأسد.