كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


تسبيحة

وحدكِ أنتِ  
تعرفين أسرار
وهمس القلب
وتنهدات الصدر
فمنذ طرقت أبوابي
أبحرت في مراكب
روحي
وتسلمت مفاتيح
فؤادي

وشممت عطر
حروفي وكلماتي
ضاقت المسافات
بيننا
وانصهرنا كالمعادن
معًا
وغدوت الايقاع الجميل
في سمفونيات الهوى
والجمال