كنوز نت - بقلم ؛ شاكر فريد حسن



قدركِ

قدركِ أن تكوني دونَ سواكِ 
عنوان ومضاتي وهمساتي
ونبض حروفي وأحاسيسي
فلعلنا نروي الظمأ والسغب الروحي
الذي ينهش في روح كل امرأة
ورجُلٍ

يبحثان عن ماء الحُبِّ المقدس
فقد تساقطتِ وهطلتِ
على قلبي كأمطار كانون
فلا تتوقفي عن ضخ الأكسجين
إلى انفاسي
وحتى تصل آخر قطرة مطر
فتنبت أزاهير السعادة
في قلبي
وتورق في صدري
...