كنوز نت - حيفا

كلنا زهير فرنسيس


لا يزال المقال الذي نشره الاعلامي عمري حسنين في العدد الماضي من صحيفة حيفا يثير أصداء واسعة في البلاد والعالم العربي، وننشر فيما يلي البيان الذي أصدره مقهى الموسيقار الراحل ملحم بركات من بيروت في أعقاب النشر في صحيفة حيفا

من منكم يتابع آخر الأخبار؟ 

لنضع النقاط على الحروف وبدون تحيّز:


1. صحيفة "حيفا" التي تصدر من فلسطين (مُرفق صورة) نشرت في عددها الأخير، يوم الجمعة، مقابة مع الفنان الفلسطيني زهير فرنسيس، عنوانه عن لسان المرسيقار ملحم بركات: "لماذا تأتون الى عمّان للاستماع لملحم بركات ولديكم صوت زهير فرنسيس في فلسطين"؟

2. الشاعر المعروف نزار فرنسيس وصله الخبر، فبعث تسجيل صوتي غاضب يتّهم الفنان الفلسطيني بأنه يتاجر باسم الموسيقار ملحم بركات، في جولات حول العالم، وبأنه يقيم حفلات ربحية على حساب اسم الموسيقار ملحم بركات، والأهم علّق على ما كان يقول الموسيقار ملحم بركات لزهير فرنسيس: 
"كان يتمسخر عليه ويستلمه للزلمة.. خلص شحادة عاسمه لملحم. عيب"

3. بعدها نشر نزار فرنسيس منشور على حسابه في فيسبوك ونعت زهير فرنسيس بعبارات مسيئة (مُرفق صوره أيضًا لبوست نزار فرنسيس على حسابه في فيسبوك عن الموضوع، وصورة لدعاية الحفل التكريمي الذي سيقيمه الفنان زهير فرنسيس) 

4. محبو الفنان زهير فرنسيس علّقوا على منشور نزار فرنسيس بشدة وشتموه، فعاد ونشر منشور آخر ردّ على المسيئين (مُرفق صوره لمنشوره الثاني) 

5. تزامن كل هذا مع رسالة أرسلها ابن الموسيقار ملحم بركات (من طليقته مي حريري)، ملحم جونيور، على الاعلام فيها يتهم الشاعر نزار فرنسيس بالسرقة وأمور اخرى (مُرفق الرسالة للاعلام) 

مقهى ملحم بركات يوضّح: 

1. أوّل حفل تكريمي، أقامه الفنان الفلسطيني زهير فرنسيس للموسيقار ملحم بركات كان عام 1992 في حيفا، وكان حفل بيعت فيه تذاكر، وكان ملحم بركات حي يرزق، ولم ينزعج من الموضوع، على العكس، كانت فاتحة خير ليتعرف يعدها الموسيقار على الفنان الشاب زهير فرنسيس! 


2. في المنشور الثاني قال الشاعر نزار فرنسيس انه لا مانع أن يغنّي أي فنان للموسيقار، لانه (بما معناه) هذا سيخلّد ذكراه، وهذا يتناقض مع ما قاله نزار في التسجيل الصوتي! وكان غاضبًا لانه الفنان زهير، يقيم حفلات في كل العالم (كأي فنان عربي) ومثلما يغنّي لكل المغنيين يغنّي لموسيقارنا ملحم بركات. 

3. الموسيقار ملحم بركات كان فعلًا يحب الفنان زهير فرنسيس وأقام معه حفلة، والتقى به وغنى معه وأبدى اعجابه بصوته، وكان فعلًا يقول للفلسطينيين الذين يحضرون حفلاته، "عندكم زهير وبتيجوا ع الأردن تحضروني؟". كان يقولها اعجابًا بصوت الفنان زهير فرنسيس. 

4. نحبّك نزار، ولكن موقفك وغضبك لا مبرر لهما، وهذا فقط يضر بتاريخ الموسيقار، فن ملحم بركات ليس ملكك ولا ملك أي أحد، ولا حتى عائلته، هذا إرث وطني، عربي، نعتز ونفتخر به عربيًا وعالميًا. ومحاولة دفاعك عن هذا الإرث، لا تكون بهذه الطريقة بل بمحاربة من كان الموسيقار يحاربهم من اللبنانيين، الذين كانوا يغنوا فقط باللهجة المصرية، لا أن تعطيهن من أشعارك، فهذه هي قضية الموسيقار وهكذا ايضا ندافع عن تاريخه.

5. لماذا كنت تعرف بكل هذا يا نزار، والتقيت بالفنان زهير في بيروت، وأعربت عن استعدادك بأن تقدم له أغنية من أشعارك؟ 

6. الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال في أراضي 1948، في حيفا وعكا ويافا وكل والبلدات الفلسطينية، يعاني ويختنق من التضييق الاسرائيلي عليه، لانه يحاول عزله عن محيطه العربي الطبيعي، ولا يجد شركات انتاج لتنتج له، فيلجأ للانتاج الخاص، بمصاريف باهضة جدا جدا. على هذا يجب تشجيع الفنان الفلسطيني واحترامه، وليس العمل ضده وشتمه يا سيد نزار! 

7. الفرق بينك وبين ملحم بركات العملاق، انك تريد أن تبقى لبناني متقوقع مع انك عربي، أما موسيقارنا كان عربيًا بلبنانيته، يعتز بوطنه ويتفاخر بعروبته.

8. نزار فرنسيس لا تتصرف على انك الوصي وتملك حقوق كل ما يتعلق بالموسيقار - وحل مشاكلك مع ملحم جونيور 
 
9. زهير فرنسيس - مقهى ملحم بركات يحبك جدًا ويحترمك ويقف الى جانبك 

مقهى ملحم بركات
بيروت