كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


عبق الروح

يكفيني حُبُّكِ يا عبقًا  
فاحَ في شباط وتشرين
يكفيني أنًّكِ بلسم الجراح
وضوء العينِ
والقلب الذي يناجيني
يكفيني بسمةً ولمسةً حانيةً
ونبضَ وجيبٍ
 وهمسة دافئة
وشهقة روح

ومناجاة تطربني
وتشجيني
فبدموعنا سقينا
رياضَ الوجدِ
وحدائق الحُبّ
فنبت وتسامى
فوح الريحان
وزهر الياسمين
والنسرين