كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


                    

على بوابات القدس

  
 مهداة للشيخ عكرمة صبري وللمقدسيين الصامدين


يا عروس عروبتنا
وزهرة مدائننا
قاهرة الغزاة
 وأرض النبوءات
ودرب البطولات
سيدة المكان
ومدينة الأحزان
ومسرى الرسول
الكريم
في رُباكِ الزاهرة

وبين أسواركِ
واسواقكِ العتيقة
يطيب العيش والتجوال
لا يضيع الوقت
ولا العمر سدى
يا قُدس
أنتِ التاريخ والأمجاد
وقبة الصخرة واقصاكِ
يبتهلان
أن صدوا المحتل
غدًا ستزهو خلف الليالي
نجوم الحرية
وستبقين فلسطينية عربية
وحُرّة أبية ..!!