كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


                  

ضمدوا الجراح وأنهضوا


ضمدوا الجراحَ
كفكفوا الدموعَ
وانهضوا
فأحزان أيلول
لن تنتهي
انزعوا سهمَ القهرِ
وأغلال القيدِ
ارفعوا الرؤوسَ عاليًا

واشمخوا
اتبعوا الصبحَ
وتعالوا نبني ما
هدموا
الظلم لن يبقى
بل سينتهي يومًا
فأعدوا العدة
سيروا على دربِ
الكفاحِ
هذا أوان الشدِ
فاشتدي زيم