كنوز نت - بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

اللواء حكروش: "الجزء الأكبر من المجتمع العربي غير عنيف


خلال مؤتمر الناصرة للمحاسبين، والذي عقد يوم أمس الخميس 2.1.2020 عقد حوار حول موضوع "العنف في المجتمع العربي كعائق اجتماعي واقتصادي" اداره الإعلامي جاكي خوري بمشاركة اللواء جمال حكروش رئيس مديرية الشرطة لتطوير الخدمات في المجتمع العربي والسيد أيمن سيف وعضوة الكنيست عايدة توما سليمان.

خلال اللقاء قال اللواء جمال حكروش: "الجزء الأكبر من المجتمع العربي غير عنيف. 97.5 ٪ منهم هم مواطنون ممتثلون للقانون، ومن تبقى هم اللذين يتسببون في العنف والجريمة ودور الشرطة في ان تردعهم، وقال ايضا "المكان الذي لا يوجد فيه أمان، لن ينمو به الاقتصاد."

منذ حوالي ثلاث سنوات، تم إنشاء مديرية الشرطة لتطوير الخدمات للمجتمع العربي ووضعت أمامها اهداف, بما في ذلك اقامة مراكز شرطة في القرى والبلدات العربية، حيث شهدت البلدات العربية، التي تم إنشاء مركز شرطة فيها، الى إنخفاض في الجريمة بشكل ملحوظ وبالمقابل إرتفع شعور المواطنين بالامن والامان مما يشكل اساس للازدهار الاقتصادي.

بسبب موجة العنف والزيادة في جرائم القتل في العام 2019، قررت الشرطة إعطاء الأولوية للتعامل مع العنف في المجتمع العربي، وقامت الشرطة بتوكيل الوحدة 433 لاهاف لهذه المهمة والتعامل مع منظمات الاجرام بشكل موضوعي ومهني, هذا ما اثبت في الواقع كان هناك ارتفاع في نسبة فك رموز الجرائم والحوادث الجنائية وسيتم التركيز على ذلك في خطة عمل 2020.


وقال ايضا "هناك تغيير إيجابي في موقف رؤساء السلطات المحلية فيما يتعلق بالتعاون والسعي للحصول على خدمات الشرطة وإنشاء مراكز للشرطة من أجل السلامة الشخصية للمواطنين الأبرياء" .

واضاف "مشكلة العنف ليست فقط تقع على عاتق الشرطة ، ويجب أن على جميع الأطراف ان يكونوا شركاء في هذه المسيرة".

وفي نهاية خطابه قال اللواء حكروش "آمل أن يكون عام 2020 عامًا نوفر به الأمن والآمان الشخصي للمواطن الممتثل للقانون وان نقوم بحسين جودة الحياة للمواطنين كل ذلك بواسطة عمل حازم وموضوعي ضد الجهات المتورطة بالعنف في المجتمع العربي وإحالتهم الى العدالة"

مرفقة صور وفيديو- شعبة الإعلام