كنوز نت - تل ابيب - مكان


غانتس يفشل في تشكيل حكومة الاحتلال ويعيد التفويض

أعلن زعيم تحالف "أزرق أبيض" والمكلف بتشكيل حكومة الاحتلال بيني غانتس، مساء الأربعاء، عن عدم قدرته على تشكيل الحكومة، وإعادة التفويض لرئيس دولة الاحتلال رؤوفين ريفلين.
وقال غانتس لـ ريفلين إنه "ملتزم حتى خلال الـ 21 يومًا المقبلة، بمواصلة بذل كل جهد ممكن لتشكيل حكومة جيدة للمواطنين الإسرائيليين"

ليبرمان لا يؤيد ايا من الحزبين الاكبرين ويرجح اجراء انتخابات اخرى


امتنع رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان عن إبداء الدعم لأي من الحزبين الكبيرين فيما يتعلق بتشكيل الحكومة الجديدة، محملا هذين الحزبين مسؤولية المأزق الحالي. وفي مؤتمر صحفي له، انتقد ليبرمان بشدة ما وصفه بالائتلاف المعادي للصهيونية، والذي يضم النواب العرب ونظراءهم اليهود المتشددين دينيا .
وقال ليبرمان انه قد بذل كل جهد مستطاع من اجل تشكيل حكومة وحدة ليبرالية ذلك لان حكوة ضيقة او حكومة اقلية لن يكتب لها النجاح ويتعذر عليها اداء مهامها واكد ليبرمان ان اللوم يقع على عاتق الحزبين الاكبرين واعرب ليبرمان عن امله في ان يعود قيدة الحزبين الى الصواب خلال الايام الحادية والعشرين المقبلة ويقومون بخطوات تمكن الى ترجيح كافة الميزان في الانتخابات المقبلة

نتنياهو يشكر ليبرمان على ازالة فكرة الحكومة الضيقة عن بساط البحث

عقب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تصحريات رئيس حزب إسرائيل بيتنا افيغدور ليبرمان بالقول انه يشكر ليبرمان على قراره إزالة فكرة الحكومة الضيقة عن الطاولة.
ووصف نتنياهو هذه الفكرة بهذيان لان الحكومة ستكون معتمدة على أشخاص يعملون بأمر من الدّ اعدائنا على حد تعبيره.
وخلال جلسة لتحالف اليمين عصر اليوم دعا رئيسَ كاحول لافان بيني غانتس الى التحلل من ا القيود الذي فرضها يائير لابيد وإقامة حكومة وحدة وطنية موضحا ان الوقت لم يفت بعد للقيام بذلك. وأكد نتنياهو ضرورة عدم نبذ واقصاء أي جمهور، يهودي او غير يهودي، يؤمن بدولة يهودية وديمقراطية.
وفي وقت سابق لام ليبرمان الليكود وكاحول لافان وحملهما مسؤولية العقدة السياسية الراهنة التي قد تبشر بالذهاب الى جولة انتخابات ثالثة. وبدوره حمل رئيس شاس اريه درعي ليبرمان المسؤولية عن اخفاق المساعي لتشكيل حكومة وحدة مؤكدا انه سيبذل كل جهد مستطاع لتشكيل حكومة وحدة بدون لابيد وليبرمان