كنوز نت - مكان


سلاح الجو الاسرائيلي يغير على عشرات الأهداف التابعة لفيلق القدس في سوريا




اغارت طائرات تابعة لسلاح الجو الاسرائيلي الليلة الماضية على عشرات الأهداف التابعة لفيلق القدس الإيراني في دمشق ردا على الاطلاقات الصاروخية على هضبة الجولان الليلة قبل الماضية.
وقال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي ان الأهداف هي عبارة عن صواريخ ارض جو وقيادات ومستودعات تحتوي على وسائل قتالية وقواعد عسكرية. وأضاف الناطق ان الاطلاقات الإيرانية باتجاه إسرائيل أمس تعد دليلا واضحا لماهية التمركز الإيراني في سوريا الذي يشكل خطرا على امن دولة إسرائيل والاستقرار الإقليمي والنظام السوري.
وأوضح ان الاعتبارات وراء هذه الضربة مهنية بحتة ولا علاقة لها بالشأن السياسي.

بينيت: قواعد اللعبة تغيرت

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي نفتالي بينيت ان قواعد اللعبة تغيرت ومن يطلق النار على إسرائيل نهارًا لن ينام ليلا مضيفا ان حكام ايران لم يعودوا مؤمنين اذ اننا سنقطع اذرع الأخطبوط الإيراني في كل مكان تصلها وان جيش الدفاع سيكون سورا حاميا لمواطني دولة إسرائيل.

مصدر سوري

وقال مصدر سوري ان منظومات الدفاع الجوي السوري تصدت للغارة التي أتت من اتجاهي الجولان و"مرج عيون" اللبنانية وتمكنت من تدمير معظمها. وأضاف ان الغارة الحقت اضرارا كبيرة في منازل في ضاحية قدسيا مما أدى الى إصابة عدد من المدنيين بجروح.

وذكرت وسائل اعلام سورية أن شظايا أحد الصواريخ الإسرائيلية أصابت منزلاً في بلدة سعسع جنوب غرب دمشق، ما أسفر عن تدمير المنزل واستشهاد شخصين وإصابة عدد آخر بجروح.

تعقيب رئيس الوزراء الاسرائيلي

وعقب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو على الغارة الجوية بالقول ان إسرائيل ستستهدف كل من يحاول المساس بها وقد قمنا بذلك الليلة الماضية مضيفا ان إسرائيل ستسمر في حماية امنها.