كنوز نت - عربي 21 - وكالات

الرئيس العراقي: عبد المهدي وافق على تقديم استقالته


قال الرئيس العراقي برهم صالح الخميس، إن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أعلن موافقته على تقديم استقالته، طالبا من الكتل السياسية التوافق على بديل.

توقع صالح أن يتم تقديم مشروع القانون الجديد للانتخابات إلى البرلمان الأسبوع المقبل- رئاسة الجمهورية

وأضاف صالح خلال خطاب له، على خلفية الاحتجاجات الشعبية المتواصلة بالمحافظات العراقية، أن "قمع المتظاهرين مرفوض وليس هناك حل أمني"، مشددا على أهمية القيام بإجراءات سريعة لمحاسبة "المجرمين" والمسؤولين عن العنف بأسرع وقت ممكن.
وتابع قائلا: "سأوافق على انتخابات مبكرة بناء على قانون جديد للاقتراع (..)، ونعمل على معالجة أوجه الخلل في نظام الحكم الحالي"، مؤكدا أن "الوضع القائم غير قابل للاستمرار، ونحن بحاجة إلى إصلاحات جدية"، على حد قوله الرئيس العراقي.

وتوقع صالح أن يتم تقديم مشروع القانون الجديد للانتخابات إلى البرلمان الأسبوع المقبل، موضحا أن "قانون الانتخابات الجديد يضمن الابتعاد عن المحاصصة الطائفية".

ولفت إلى أنه "تمت إحالة ملفات فساد إلى القضاء للبت فيها، ويجب التعامل مع قضايا الفساد بمنتهى الشفافية"، مؤكدا أن "البرلمان له أهمية كبيرة في هذا الظرف، وينبغي أن يكون أول من يتصدى لمطالب الشعب".
وأردف صالح قائلا: "الأخوة بين الأجهزة الأمنية والمحتجين هي التي ساعدت على تحويل المظاهرات إلى احتفالات كبيرة"، مخاطبا الأجهزة الأمنية والمحتجين بالقول: "هم أنتم وأنتم هم، ودعم القوات الأمنية مسؤوليتنا جميعا".
وقال للمحتجين إنني "معكم في تظاهراتكم السلمية ومطالبكم المشروعة (..)، وأنا ضد أي قمع واعتداء عليكم، والتاريخ يعلمنا أن صوت الشعب هو الأقوى وأن المستقبل له"، منوها إلى أنه "سواء كنا حكومة أو برلمان أو فعاليات شعبية، فالمسؤولية الوطنية تلزمنا بحماية وطننا"، بحسب تعبيره.