كنوز نت - وزارة الاقتصاد



زيادة الطلب على المتدربين العرب في مجال الهايتك بمساعدة مسارات وزارة الاقتصاد والصناعة


أطلقت سلطة الاستثمارات في وزارة الاقتصاد والصناعة هذا العام دفعتين في إطار مسار دمج المتدربين من أبناء المجتمع العربي في صناعة الهايتك، ضمن الدفعة الأولى، تمّت المصادقة على 5 طلبات لاستيعاب 24 متدرب بميزانية تبلغ نحو 2.2 مليون شيكل، وقدّم ضمن الدفعة الثانية 10 طلبات لاستيعاب نحو 50 متدرب بوظائف ذات متوسط أجر يبلغ نحو 15 الف شيكل، وبلغت ميزانية الدفعة الثانية نحو 4.8 مليون شيكل

نشرت سلطة الاستثمارات في وزارة الاقتصاد والصناعة المعطيات بخصوص مسار دمج المتدربين العرب في صناعة الهايتك للعام 2019. ويدعم هذا المسار المشغلين الذين يدمجون متدربين عرب من خلال المشاركة في أجور المتدربين، بحيث يبلغ حجم الدعم في سنة التشغيل الأولى 40% من تكلفة أجر العامل، وفي السنة الثانية 30% وحتى 40% في حالات معيّنة. ويأتي هذا المسار كجزء من البرامج الحكومية التي تهدف إلى تعزيز تشغيل أبناء المجتمع العربي في صناعة الهايتك.


وضمن هذا المسار، أطلقت سلطة الاستثمارات خلال العام 2019 دفعتين، تمّ ضمن الدفعة الثانية تقديم 10 طلبات بميزانية تبلغ نحو 4.8 مليون شيكل لتشغيل نحو 50 متدرب عربي، وبالمجمل من المتوقع أن يصل عدد المتدربين العرب في صناعة الهايتك في إطار الدفعتين إلى 74 متدرب جديد، وهو ارتفاع بنحو 64% مقارنةً بالعام السابق، بحيث بلغ عدد المتدربين حينها 45 بمتوسط أجر بلغ نحو 12.9 الف شيكل.

في السنوات 2012، 2017، 2018 و- 2019 التي تمّ فيها تفعيل المسار، قدّمت سلطة الاستثمارات الدعم ل- 17 شركة مختلفة لتشغيل نحو 229 متدرّب من أبناء المجتمع العربي في فروع الهايتك، بميزانية بلغت أكثر من 24 مليون شيكل.

ومن ضمن الشركات التي حظيت بدعم الوزارة، شركة جليل سوفتوير في الناصرة والتي تزوّد خدمات البرمجة لكبرى شركات الهايتك، وقد حصلت على دعم بقيمة نحو 1.2 مليون شيكل مقابل 15 وظيفة. وحصلت شركة سيراج للتكنولوجيا في بئر السبع المتخصّصة في تطوير البرمجيات على أكثر من 600 الف شيكل. كما حصلت شركة عناجل في كريات شمونة والتي تزوّد خدمات IT للشركات التجارية والمؤسّسات العامة والحكومية على دعم بقيمة 240 الف شيكل مقابل وظيفتين.

د. ناحوم ايتسكوفيتش، مدير سلطة الاستثمارات، قال: "صناعة الهايتك بمختلف فروعها تعاني من أزمة قوى عاملة صعبة. هذا المسار يمكّن من توسيع دائرة اندماج موظفين عرب أكفاء بصناعة الهايتك. نحن في سلطة الاستثمارات نفحص امكانيّة توسيع هذا المسار لضم مجموعات سكانية إضافية تنخفض نسبة مشاركتها في قطاع الهايتك".