كنوز نت - وادي عارة


لجنة المعلمين بمدرسة عرعرة الثانوية تهنئه الطاقم التدريسي في يوم المعلم  


الزملاء والزميلات المحترمين ننتوجه لكم بالمباركه بمناسبة يوم المعلم والشكر الجزيل علي مجهودكم العظيم.
بهذه المناسبه نقول لكم .
"أن تضيء شمعة خير من أن تلعن الظلام" كم تذكرني هذا الجملة بكم زملائي, فأنتم من اخترتم أن تقاوموا الظلام والجهل وتزيلوا صدأ العقول والقلوب وتنيروا دروب طلابنا بشموع العلم والتربية.


ففي هذا اليوم يتوافد في ذهني عملكم الدؤوب والمتواصل في سبيل إعلاء شأن مدرستنا, متكبدين كل ما يحيط هذه المسيرة من مشاق وتعب غير مهتمين بأية عراقيل, وكل ذلك لأنكم لستم فقط معلمين وإنما أصحاب رسالة سامية لا يحملها أي كان.فلا أرى كلمات او عبارات شكر وامتنان توفيكم حقوقكم لأن من يكرمه رب الناس لا ينتظر تكريمه من الناس كقوله عز وجل (يَرْفَعْ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ)
فكونوا أخواني المعلمين وأخواتي المعلمات على يقين بان عملكم الدؤوب والمتميز وسهركم الليالي في سبيل دفع المسيره التعليميه إلى الأمام لم يذهب هباء, فأنتم لستم كالموظف الذي يجلس على كرسيه وفي جو مريح إذا ناقشه مراجع في موضوع لمدة عشر دقائق ضاق درعاً ورأى أن ذلك اليوم كان عصيبا, لكنكم تذوبون في اليوم عشرات المرات حتى توصلوا المعلومة للطلاب، وتقفون طوال الساعات المقرر تدريسها على قدميكم تتكلمون وتكتبون وتمسحون و إذا انتهت ساعات الدوام تنشغلون في بيوتكم بأمور الطلاب إما لتحضير الدروس وإما لتقييم امتحانات ومهام الطلاب وإما برصد النتائج.
وبهذا لا يسعني إلا أن أقف لكم أجلالا وافتخارا وأن أشد على أيديكم لنكمل سوية رحلتنا ونصل بطلابنا لبر الأمان ليكونوا نبراسا للمستقبل.فبكم تمحى ظلمات الجهل والتخلف عن الأمة وتضاء للأمة طريق المجد والتقدم.

فهنيئاً لكم أيها المخلصون بما تتمتعون به من مميزات ، فلكم في الدنيا والآخرة الأجر العظيم
لجنة المعلمين مدرسة عرعره الثانويه عنهم رئيس اللجنه الاستاذ محمد محمود اسعد بويرات