كنوز نت - الاناضول


مقتل 20 شخصاً في قصف لطيران حفتر جنوبي ليبيا


قال نائب في البرلمان الليبي إن 20 شخصاً قُتلوا وأصيب أكثر من 35 آخرين، مساء الأحد 4 أغسطس/آب 2019، جراء قصف شنه الطيران التابع للواء المتقاعد خليفة حفتر على مدينة «مرزق»، جنوبي البلاد.

قوات خليفة حفتر/رويترز

وأضاف رحمة آدم، النائب عن «مرزق»، أن القتلى والجرحى من قبيلة «التبو»، وفق ما نقلته قناة «ليبيا الأحرار» (خاصة).
من جهته، قال عضو المجلس البلدي مرزق محمد عمر إن طائرة عسكرية تابعة لحفتر استهدفت حي القلعة السكني الذي يقطنه مواطنون من مكون التبو، حسب القناة ذاتها.

وأشار عمر إلى أن القصف تسبب في وقوع عديد من الخسائر البشرية والمادية من دون تحديدها.
بينما ذكرت وسائل إعلام عربية أن القصف استهدف عرساً.
فيما لم يصدر تعقيب من قِبل قوات حفتر على تلك الأنباء.

ومنذ 2011، تعاني ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة يتركز حالياً بين حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، وخليفة حفتر، قائد القوات في الشرق.
وفي 4 أبريل/نيسان 2019 شنت قوات حفتر هجوماً مفاجئاً على طرابلس في مسعى للسيطرة عليها، وذلك قبل نحو 10 أيام فقط من موعد انعقاد حوار وطني تحت إشراف أممي.

وكان من المزمع أن يشارك في الحوار المقرر في مدينة غدامس الليبية ممثلون عن مختلف أطراف النزاع ليخرج بخارطة طريق للمرحلة الانتقالية، لكن هجوم حفتر أفشل هذا الحوار، وجمد العملية السياسية بالكامل.