كنوز نت - النقب - اللقية

اللقية حملة نظافة واسعة في حارات البلدة والأماكن العامة

 نظم المجلس المحلي في قرية اللقية حملة نظافة واسعة في حارات البلدة والأماكن العامة ، حيث تمت إزالة كميات كبيرة من النفايات التي تم وضعها في أماكن عامة وقرب بيوت السكان والمساجد والتي تشكل خطرا على صحة وسلامة الجمهور. 

وأكد رئيس المجلس المحامي احمد الاسد البلدة تشهد عدد من المشاريع وخاصة موضوع النظافة والبيئة وقمنا بحملتين 


 وأضاف قائلا : " نقوم هذا الايام بحملتين لنظافة القرية ونطالب السكان بوضع النفايات في الأماكن المعدة لها وعدم وضع الاخشاب والأثاث بداخل الحاويات بل وضعها بجانب الحاويات وإبلاغ قسم النظافة بذالك لازلتها بأسرع وقت ممكن .
واضاف رئيس مجلس اللقية حديثة : سلامة المواطنين من مسؤلية المجلس المحلي ونحن نعلم بأن الأفاعي والعقارب والحشرات الضارة تتواجد في أماكن النفايات ..

وانهى قوله : العمل على النظافه يقسم الى عده اقسام 

١. تنظيف قمامه البيوت اي الطعام وما شابه فهذا على مدار ٣ مرات اسبوعيا 
٢. تنظيف الشوارع وذلك عن طريق سيارة تنظيف شوارع وايضا بوبكت يعمل يوميا وهنالك ٤ عمال يجوبون الحارات ٥ ايام اسبوعيا 
٣. هنالك ايضا رافع اثاث واغصان اشجار يوم في الاسبوع يعمل في جميع الحارات 
اما بالنسبه لمشروع ازالة القمامه (اكوام الاسمنت وغيرها) فهذا مشروع بحد ذاته لتنظيف جميع الحارات وليس الاماكن الخاصه ..

ايضا هنالك مشروع تنظيف وادي راس لتصليح المجاري والقمامه التي جاءت الى بلدنا من تل ابيب واماكن مجاوره على يد سكان بلدتنا الذين يعملون على شاحنات فبدل من رميها في مزابل خاصة يوفرون المال لانفسهم ويلقوا بها في بلدنا

 نائب رئيس مجلس اللقية المحامي يوسف الصانع 


النظافه لا ترتبط بمستوى اجتماعي او مادي بل هي ثقافه يمكن ان يتعلمها الفقير والغني والصغير والكبير ..ادارة المجلس وضعت في سلم اولوياتها نظافة البلده وتغيير ملامحها البيئيه ونعمل على ذلك ولكن نصادف عقبات كثيره بحيث ان المجلس المحلي لا يستطيع وحده القيام بهذه المهمه وانما يجب على الاهالي التعاون والكف عن اللقاء النفايات في كل مكان ..والان نحن نقوم ليس فقط بازاله النفايات البيتيه ثلاث ايام اسبوعيا وتنظيف الشوارع ٣ ايام اسبوعيا وانما قمنا برصد ميزانيه لازاله اكوام الاسمنت والحديد في كل مكان ..هذا كله لكي يقوم الاهل بالتعاون وعدم رمي النفايات بجميع انواع الا في الاماكن المحدده لها .. وانا اقول لا ترمى ورقة على الارض لكي لا تجعل عامل النظافه ينحني لالتقاتها ،فقد حصل ان رمى احد الماره امام عامل النظافه كيس من القمامه مما اثار سخط العامل الذي لم يرجع للعمل في بلدتنا ..لذلك نرجو من اهلنا الحفاظ على النظافه كمسلمين وكما قيل لا يعقل ان بلاد الغرب نظيفه وبلاد اهل الرحمن مليئه بالقمامه