وجبة "بارده جيري" أشهر المأكولات الشتوية في ديار بكر التركية


يتم تحضيرها بعد شواء أسياخ قطع الكبد لمدة 5 دقائق، ثم يتم لفها بشرائح الشحم مع إضافة الطماطم المفرومة مع البصل والفلفل، ثم إعادة شويها لمدة 10 دقائق


تعد أكلة الكبدة المشوية والملفوفة بالدهن، والتي يطلق عليها الأتراك اسم "برده جيري" (perde ciğeri) إحدى أهم المأكولات المشهورة في مطبخ ولاية ديار بكر، جنوب شرقي تركيا.

وتعتبر وجبة "برده جيري"، من أهم المأكولات المشوية التي تجتذب كل من السكان المحليين والأجانب في فصل الشتاء.

وأوضح إسماعيل قبلان (52 عاما)، والذي يعد من أقدم بائعي الكبدة المشوية في قضاء "سور"، خلال مقابلة مع الأناضول، أنه يعمل في هذه المهنة منذ 30 عاما، وأن وجبة "برده جيري"، يتم الإقبال عليها في فصل الشتاء لغناها بالبروتينات والدهون.


وأضاف قبلان، أن الوجبة يتم تحضيرها بعد شواء أسياخ قطع الكبد لمدة 5 دقائق، ثم يتم لفها بشرائح الشحم مع إضافة الطماطم المفرومة مع البصل والفلفل، ثم إعادة شويها لمدة 10 دقائق.

وتابع قبلان، عقب ذلك يتم وضعها في طبق مع البصل والفلفل المشوي، والليمون إلى جانب العيران (حليب رائب).

وأشار قبلان، إلى أن هذه الوجبة يتم تحضيرها بناء على طلب الزبائن، لأنها تتطلب بعضا من الوقت وخصوصا طريقة لفها بشرائح الشحم.