كنوز نت - حنان حداد حاج | الناطقة باسم وزارة العدل للإعلام العربي


تقديم لائحة اتهام ضدّ الشيخ يوسف الباز من اللد

كنوز نت - قدّم قسم الإنترنت (السايبر) في النيابة العامّة مؤخرًا لائحة اتهام في محكمة الصّلح في الرملة ضدّ الشيخ يوسف الباز، 63 عامًا، من اللد، بتهمتي التحريض على العنف، بعد أن أعرب المدّعى عليه عن دعمه لمن هاجم الشرطة في الحرم القدسي في الأسابيع الأخيرة خلال شهر رمضان. تمّ تقديم لائحة الاتهام بموافقة المستشارة القانونية للحكومة غالي بهراب ميارا، كما يقتضي القانون. إلى جانب لائحة الاتهام تمّ تقديم طلب لإصدار أمر بتوقيف المتّهم حتى انتهاء الإجراءات القانونيّة ضدّه.

وبحسب التهمة الاولى، فقد وقعت، خلال شهر رمضان في نيسان الماضي، أحداث عنف واضطرابات واسعة النّطاق في منطقة الحرم القدسي، بما في ذلك قيام البعض بإلقاء الحجارة على ضبّاط الشرطة الذين كانوا في الموقع وإطلاق الألعاب النارية عليهم. بعد ذلك بوقت قصير، نشر المدّعى عليه منشورًا على حسابه على الفيسبوك، أشار فيه إلى مثيري الشّغب، مشيرًا، من بين أمور أخرى، إلى ما يلي:

"قائمة الشرف... الشباب، الاشاوس، المرابطون والمرابطات، الحرائر، المعتكفون والمعتكفات... هذه هي قائمة الشرف المجاهدة التي دهست أنف الاحتلال الإسرائيلي، وبدمائها منعت منه تقسيم المسجد الأقصى ……هذه هي قائمة الشرف التي جعلت بعض أعضاء الكنيست يظهر زيفهم وتظهر قزميّتهم أمام الرباط والجهاد والمقاومة الباسلة …….حيا الله رباطكم وجهادكم ومراغمتكم ، أنتم الأبطال وفقط أنتم ، ووالله إن إسرائيل قوتها وشرطتها وجيشها أوهن من بيت العنكبوت ، والنصر لكم بإذن الله العزيز الجبار …..

كان هذا المنشور في متناول الآلاف من متابعي المدّعى عليه على الفيسبوك، وكان بمثابة منصّة للآخرين للتعبير عن دعمهم للمحتوى من خلال الإعجابات والمشاركة


وتتعلّق تهمة أخرى بمؤتمر عُقد بعد ذلك بيومين بالقرب من الجامع الكبير في مدينة اللّد وحضره عشرات أو مئات الأشخاص. المدّعى عليه، الذي كان أحد المتحدثين في المؤتمر، خاطب الحضور وأعرب مرة أخرى عن امتداحه وتعاطفه مع الأحداث العنيفة التي وقعت في الحرم القدسي، وقد تردّد صدى هذا المنشور أيضًا على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث شاهده حوالي 24000 شخص على إحدى الصفحات.
 
في طلب التوقيف حتى نهاية الإجراءات ضد المدّعى عليه، تطرّقت النيابة العامّة إلى أن الضّرر المحتمل من ارتكاب مثل هذه المخالفات حقيقي وكبير. هذه تصريحات محرّضة من شخصية لها تأثير كبير على دائرة واسعة من الناس، وعلى خلفية الفترة المتوترة التي نعيشها، والتي تنعكس في الهجمات الإرهابية في جميع أنحاء البلاد، والتي قُتل خلالها 19 إسرائيليًا، وأعمال شغب في الحرم القدسي الشريف.
يشار إلى أنه تمّ رفع دعوى أخرى ضد الباز في محكمة صلح الرملة، بتهمة التحريض على العنف والتهديد، وذلك بعد نشر منشورات على صفحته الشخصيّة على الفيسبوك قبل نحو عام.