كنوز نت - عربي بوست

 اتفاقية لتوريد غاز إسرائيلي إلى لبنان


واشنطن توافق على اتفاقية لتوريد غاز إسرائيلي إلى لبنان.. تل أبيب: مصر ستكون خارج الاتفاق


كنوز نت - كشفت قناة إسرائيلية، السبت 15 يناير/كانون الثاني 2022، أن الولايات المتحدة وافقت على اتفاقية لتوريد غاز إسرائيلي إلى لبنان، وأعطت الضوء الأخضر للتحرك بهذا الصدد، وذلك على عكس ما نشرته وسائل إعلام عربية ودولية على أن الموافقة تتعلق بالغاز المصري..

حيث قالت قناة (12) الإسرائيلية الخاصة، إن الغاز "سيُنقل من إسرائيل إلى الأردن، ومن ثم سيورَّد عبر خط الأنابيب لسوريا ومن هناك إلى لبنان".
فيما لفتت القناة إلى أنّ الولايات المتحدة "تستثني هذه الخطوة من عقوبات (قانون قيصر)، التي فرضتها على نظام بشار الأسد في سوريا؛ حيث سيكون الغاز الذي سيصل الأردن من حقلي تامار وليفياثان الإسرائيليين".

كما أشارت إلى أن "الخطوة الأمريكية التي تؤيدها روسيا، تهدف لإيجاد بديل للمساعدات الإيرانية للبنان".

مصر خارج الاتفاق

بحسب الاتفاقية، التي وافقت عليها الولايات المتحدة، ستكون مصر خارج الاتفاق؛ حيث سيتم نقل الغاز من إسرائيل إلى الأردن وليس من مصر إلى الأردن.

بينما لم تصدر تصريحات رسمية، حتى الآن، بشأن أنباء توقيع تلك الاتفاقية من الدول المعنية بها، أو تفاصيل أخرى بشأنها.

في وقت سابق من يوم السبت، قالت السفيرة الأمريكية في لبنان، دوروتي شيا، في مؤتمر صحفي ببيروت، إنها سلمت رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي كتاباً خطياً من وزارة الخزانة الأمريكية يجيب على بعض الهواجس التي كانت لدى السلطات اللبنانية فيما يتعلق باتفاقيات الطاقة الإقليمية، التي ساعدت واشنطن في تسهيلها وتشجيعها بين لبنان والأردن ومصر.

"خط الغاز العربي"

يشار إلى أنه في مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، اتفق وزراء الطاقة والنفط في لبنان والأردن ومصر والنظام السوري، على "خارطة طريق" لإمداد لبنان بالكهرباء والغاز، لحل أزمة النقص الكبير في الطاقة.

غير أن وزير البترول المصري، طارق الملا قال في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي إن بلاده لم تحصل بعد على الموافقة النهائية من الإدارة الأمريكية لبدء ضخ الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا التي تخضع لعقوبات أمريكية.

هذا المشروع مضى عليه أكثر من عقدين كان من المفترض خلالهما أن يُنقل الغازُ المصري إلى الأردن وسوريا ولبنان، وفي مرحلة لاحقة إلى تركيا، ومنها إلى أوروبا، في شبكة يصل طولها إلى 1200 كيلومتر.


لكن الظروف السياسية تقلبت، وتأرجحت مستويات إنتاج الغاز في مصر؛ فتعطل المشروع قبل 10 سنوات، إلا أنه عاد مؤخراً إلى صدارة الأحداث مع الإعلان عن إحياء اتفاق قديم لتزويد لبنان بالغاز المصري عبر هذا الخط.

كان وزير الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض، قد نفى، في تصريحات سابقة، أن يمر مسار خط الغاز الطبيعي العربي عبر إسرائيل، منوهاً إلى أنه سيمر عبر العقبة الأردنية.

فياض أضاف: "في حالة تشغيل خطي الغاز والكهرباء، فسيحدث تحسن نسبي في انقطاع التيار الكهربائي في البلاد".
جدير بالذكر أن لبنان يعاني منذ أشهر نقصاً بالطاقة بسبب شح الوقود المخصص لتشغيل معامل إنتاج الطاقة؛ ما يؤدي إلى انقطاع الكهرباء لساعات طويلة.

يشار إلى أنه منذ أواخر عام 2019، يشهد لبنان أزمة اقتصادية غير مسبوقة، وانهياراً في عملته المحلية، وشحاً في النقد الأجنبي اللازم لاستيراد السلع الأساسية، بما فيها الوقود.