كنوز نت - ( بقلم : الشاعر والكاتب جميل العبدلاوي - مصر )

العبدلاوي يعقب على مقالة جوعية في نقد"أدموزك وتتعشترين"


 تعقيب على المقالة النقديَّة بقلم : الدكتور حاتم جوعيه - المغار - الجليل – فلسطين - لديوان : "أدموزك وتتعشترين" للشاعرة آمال عوّاد رضوان 

( بقلم : الشاعر والكاتب جميل العبدلاوي - مصر )

  
ما اجمل النافد الادبى الكبير الدكتور حاتم جوعيه وهو يصول ويجول فى ديوان الشاعرة الحداثية. يخرج من بستان. للورود. الى حديقة. للمسك. ويسابق الناقد بمهر الشاعرة فى سباق قصيدة النثر.. وهو يضمن انها ستفوز فى النهاية بالسباق . 

والناقد الكبير محق فى اختياره للشاعره ( آمال عواد رضوان ) وانحيازه لها والدليل انه يتبناها كشاعرة مدهشة ومثيره للجدل من اول ديوان لها فيقدم نقدا له ودراسة نقديه له. وما اجمل الاحساس لاي شاعر عندما يُنشر عنه خبر فى اى جريده.. أو أى اعلام مرئي يكون سعيدا .. 

وكم احسست بهذ ا كشاعر فى بدايتى وبعد صدور ديوانى الاول ولكنى لست محظوظا كحظ الشاعرة والتى يكتب لها عن اول ديوان لها.. دراسة نقديه ومن ناقد متخصص كبير حقا ان الشاعره محظوظه حظا تحسد عليه. أنا اهنؤها بك ايها الناقد الكبير واشكر شعرها الذى عرفنا بك وليت الشاعرة تستمع الى نصيحة الناقد الكبير فى دعوته لها ان تكتب الشعر على بحور الخليل يكون الشعر أحلى واجمل فالشعر اولا على بحورالخليل اذا كان الشاعر لديه حقا الموهبة . اما اذا لم تكن لديه الموهبه سيكتب نظما كلاما موزونا مقفى وليس فيه كمياء الشعر.. وهذا ما اساء الى الشعر ان دخل الى ديوانه المقدس من لا يملكون الموهبة . 

 تحياتى للشاعر والناقد الكبير الدكتور حاتم جوعيه وللشاعره المدهشه ( آمال عواد رضوان ) ..

من شاعر مصرى صدر له تسعة دواوين ويعد فى اصدار ديوانه العاشر. وربما تكون انت ايها الناقد الكبير اول من افصح له عن اسم الديوان. الالفيه. الشعريه خماسيات شهرزاد. منذ عامين وانا اعد فى الالفيه الشعريه خماسيات شهرزاد وهى الف بيت من الشعر العمودى على ثمانية بحور شعرية .
 القتها. شهرزاد على الملك شهريار و كانت تسمع صياح الديك بعد القائها البيت الخامس فتتوقف عن الالقاء على وعد اللقاء غدا وهكذا حتى القت عليه الف بيت وبيت فى مئتين خماسيه يضمها الديوان العاشر للشاعر شكرا لكم .